اليمن عاجل

الأمواج تجرف ألغام الحوثي.. خطرٌ مروع يجوب البحر الأحمر

تعبيرًا عن مدى التوسّع الحوثي في زراعة الألغام البحرية، فإنّ أمواج البحر الأحمر تجرف يمينًا ويسارًا بما يُوسّع دائرة الخطر الذي يحمل مخاطر مرعبة.

ففي هذا الإطار، جرفت الأمواج لغمًا بحريًا زرعته مليشيا الحوثي الإرهابية في مياه البحر الأحمر، قرب منطقة غليفقة.

وعلى الفور، توجهت فرقة هندسية بالقوات المشتركة، وفككت اللغم البحري، وفجرته عبر فريق من المختصين.

المليشيات الحوثية توسّعت طوال الفترة الماضية، في زراعة الألغام البحرية ونشر الزوارق المفخخة، عملًا على تهديد الملاحة البحرية، تنفيذًا لمخطط إيراني خبيث في هذا الإطار.

واللغم البحري هو جهاز ينفجر آليًّا يوضع في الماء لتدمير أو إحداث ضرر في السفن أو الغواصات، على عكس عبوة العمق، والمرعب أنّ كلفة إنتاج وزرع الألغام هو عادة ما بين 0.5% إلى 10% من كلفة إزالته، ويأخذ وقت إزالته أكثر بـ200 ضعف من وقت زرعه.

إقدام المليشيات الحوثية على التوسّع في زراعة الألغام البحرية يمثّل تهديدًا صريحًا ومباشرًا للملاحة البحرية، في ظل إرهاب متصاعد تمارسه المليشيات عملًا على فرض سيطرة كاملة على ميناء الحديدة، واستخدامه كقاعدة عسكرية لشن هجمات إرهابية.

وبالنظر إلى هذا الإجرام الحوثي الخبيث، الممزوج بمؤامرة إيرانية، فإنّ المجتمع الدولي عليه مواجهة هذا الوضع العبثي، وأن يتصدى للإرهاب الحوثي الذي يحمل أضرارًا مكثفة على المنطقة برمتها، وهو ما يمثّل استهدافًا أيضًا لمصالح الغرب، لا سيّما فيما يتعلق بالصعيد التجاري.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى