اخبار اليمن الان

أبرز ما جاء في إفادة المبعوث الأممي أمام مجلس الأمن

عدن – نافذة اليمن

اعترف المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، بأن المفاوضات حول الإعلان المشترك صعبة للغاية، مقترحا تقسيمها إلى أجزاء.

وشدد خلال انعقاد جلسة لمجلس الأمن اليوم الخميس، على موافقته على تجزئة التدابير المقترحة سواء السياسية أو الإنسانية أو العسكرية.

وأوضح أن استئناف العملية السياسية ليس مجرد التزام وإنما واجب، مؤكدا أن التقدم في اتفاق الرياض يثبت إمكانية تحقيق السلام.

قال غريفيث، إن نهاية العام 2020 شهدت هجومًا مروعًا استهدف مجلس وزراء حكومة المناصفة لدى وصولهم إلى مطار العاصمة عدن.

وأضاف أن الهجمات المتعمدة على المدنيين تعد جريمة حرب، منددًا بالجريمة.

وخلف قصف مليشيا الحوثي الإرهابية على المطار سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وعبر غريفيث عن قلقه بشأن تأثير قرار الولايات المتحدة تصنيف أنصار الله كجماعة إرهابية أجنبية.

وبرر قلقه بأن هذا القرار وسيؤدي إلى تثبيط الجهود المبذولة لجمع الأطراف معًا”.

واعتبر مراقبون أن هذا قلق المبعوث الأممي يعتبر تواطئ واضح مع مليشيا الحوثي وتبرير للجرائم والانتهاكات الحوثية بحق الشعب اليمني.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى