اخبار اليمن الان

هدوء عقب انكسار وخسائر حوثية كبيرة إثر عمليات قصف مكثفة جنوب العود بالضالع

ساد الهدوء الحذر، الخميس 14 يناير/ كانون الثاني 2021، بعد ساعات من خسائر بشرية حوثية وانكسار في جبهات الضالع.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن مختلف جبهات القتال في الضالع يسودها الهدوء الحذر مع وجود بعض التراشقات النارية من وقت لآخر بالأسلحة المتوسطة خصوصاً في قطاع الثّوخب شمال شرقي مديرية الحُشاء الذي تتلقى فيه المليشيات انتكاسات متتالية على أيدي أفراد القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية.

وخلال الساعات الماضية، لقي عدد من عناصر المليشيات الحوثية مصرعهم، وأصيب آخرون، في عمليات قصف مدفعي شنته وحدة المدفعية التابعة للقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية والحزام الأمني بمحافظة الضالع، استهدفت تجمعات المليشيات في قطاع هجار-باب غلق جنوبي منطقة العود.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية، أن وحدة المدفعية التابعة للقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية والحزام الأمني شنت قصفاً مكثفاً استهدف مجاميع لعناصر المليشيات الحوثية تحصنوا داخل مبنى غير مأهول شمال منطقة حبيل العبدي جنوبي العود، وقد تم إصابة الهدف بشكل مباشر بعدد من القذائف.

وبحسب المصادر، فإن آليات تابعة للمليشيات الحوثية شوهدت وهي محملة بقتلى ذهبت باتجاه عزلة شليل وسط العود لدفنهم، فيما آليات أخرى نقلت جرحى من عناصرها باتجاه محافظة إب ليتلقوا العلاج.

وكانت وحدات القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية المرابطة في قطاع الفاخر جنوبي منطقة العود تمكنت من إفشال محاولة تسلل لمليشيات الحوثية باتجاه مواقع القوات الجنوبية والمشتركة، حيث دارت مواجهات شرسة استمرت نحو ساعة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، انكسرت فيها المليشيات الحوثية بعد تكبدها للخسائر وأُجبِرت على العودة إلى مواقعها السابقة.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى