اليمن عاجل

“مارك” يدعو للتراجع عن قرار تصنيف الحوثيين”منظمة إرهابية” ويكشف عن السبب

“مارك” يدعو للتراجع عن قرار تصنيف الحوثيين”منظمة إرهابية” ويكشف عن السبب

حذر مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من تدهور الوضع الإنساني في اليمن وتوسع نطاق المجاعة على خلفية تصنيف الولايات المتحدة جماعة الحوثي منظمة إرهابية.

 

وقال لوكوك في إحاطته التي قدمها إلى مجلس الأمن مساء اليوم الخميس، إن القرار الأميركي سيسهم في حدوث المجاعة في اليمن، وبالتالي يتعين العدول عنه على أساس إنساني في أقرب وقت ممكن، مشيرا إلى أن أولويته العاجلة الآن تتمثل في منع حدوث مجاعة على مستوى واسع في اليمن.

 

وذكر إن البيانات تفيد بأن 16 مليون شخص سيعانون من الجوع هذا العام في اليمن.

 

وقال إن حوالي 50 ألف شخص هناك يعانون من الجوع لدرجة الموت، بما يعني مجاعة على نطاق صغير، فيما يبتعد عنهم بخطوة واحدة 5 ملايين شخص آخر.


وخلال احاطته طرح لوكوك عدة تساؤلات أجاب عليها، وقال “أنا لا أثير التساؤلات بشأن نية الولايات المتحدة وراء قرارها بشأن تصنيف الحوثيين”


وقال: ما الأثر الإنساني المحتمل للقرار؟ الإجابة: حدوث مجاعة على نطاق واسع لم نشهده منذ ما يقرب من 40 عاما.


وأردف: هل ستمنع التصاريح والإعفاءات لوكالات الإغاثة حدوث ذلك؟ الإجابة: لا.


وأتبع: ما الذي سيمنع ذلك الوضع؟ الإجابة: العدول عن القرار. وبالطبع العمل على مسار جميع القضايا الأخرى التي أحيطكم بها كل شهر.


واستطرد المسؤول الأممي أن “أي قرار يتخذه العالم الآن، يجب أن يأخذ هذه الحقيقة بعين الاعتبار”.


وخلال الجلسة أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث عن قلقه بشأن آثار قرار الولايات المتحدة الأمريكية تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية.

 

وقال غريفيث إن القرار سيؤثر سلباً على الجهود الرامية لجمع الأطراف معاً للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة باليمن.


والثلاثاء الماضي أعلنت الإدارة الأمريكية إعتزامها تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية.


وأثار القرار تنديد واسع وجدل من قبل منظمات واتحادات دولية وإقليمية بين مؤيد وقلق بشأن تبعاته على الوضع الإنساني في اليمن.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى