اخبار اليمن الان

وزير النفط والمعادن يدعو الشركات الأوروبية للاستثمار في اليمن

دعا الأستاذ عبدالسلام عبدالله باعبود وزير النفط والمعادن الشركات البريطانية والأوروبية للاستثمار في قطاع النفط والغاز والمعادن ، مؤكدا بأن أولويات الحكومة اليمنية دعم الشركات الاستكشافية والإنتاجية التي لمست اهتماما كبيرا وبيئة آمنة ومشجعة للاستثمار.

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم عبر تقنية الإتصال المرئي( زووم)  بالسيد مايكل آرون السفير البريطاني في اليمن.

وخلال الاجتماع أوضح الوزير باعبود عمق العلاقة التاريخية والإستراتيجية  التي تربط اليمن والمملكة المتحدة حكومة وشعبا ، وتجسدت في المواقف السياسية والاقتصادية والانسانية والاغاثية  خلال الفترة الماضية ومن خلال الجهود الخيرة والداعمة لاتفاق الرياض  ومساندتها الدائمة للحكومة الشرعية والعمل على استعادة الدولة  من الجماعات الإرهابية الحوثية التي استفحلت أعمالها التخريبية ضد الدولة والشعب وكان آخرها الهجوم الإرهابي على مطار عدن الدولي .

واستعرض باعبود برامج وخطط وزارة النفط والمعادن وأعمال الشركات في القطاعات الاستكشافية والإنتاجية

وقال باعبود: نحن كحكومة نعمل على تعزيز الأمن والاستقرار وإعادة السلام لليمن وبما يحقق استقرار مستدام للدولة وبما يحقق التنمية والبناء ، مؤكدا أن مضاعفة الإنتاج يأتي في مقدمة الأولويات التي سيتم العمل عليها في الفترة القادمة وسيوازيه تفعيل الرقابة المالية والفنية وبما يحقق النتائج المرجوة ويسهم في تطوير الأعمال، مشيرا إلى أنها سوف  تحظى بفرص واسعة ومزايا وتسهيلات كبيرة أسوة بما  تتمتع به  الشركات التي استأنفت اعمالها في حضرموت وشبوة ومأرب وبقية المناطق المحررة التي لديها فرص واعدة في هذا القطاعات .

من جانبه تطرق السفير مايكل آرون ابى عمق العلاقات التي تربط اليمن وبريطانيا والافاق المستقبلية مشيرا   إلى مجمل التحديات التي تواجه الاقتصاد اليمني والمسؤولية الكبيرة التي تضطلع بها الحكومة لتحقيق التعافي والخروج من الأزمة التي تمر بها اليمن بالعمل على إعادة بناء الإقتصاد.

وجدد السفير البريطاني أرون، إدانته للهجوم الإرهابي على مطار عدن الدولي .. مشيداً بالإجراءات العملية التي اتخذتها الحكومة و اصرارها على ممارسة عملها من العاصمة المؤقتة عدن..وهو ما سوف يسهم في تأدية مهامها

كما تطرق السفير إلى المباحثات الخاصة بقضية الناقلة صافر الراسية في ميناء رأس عيسى والتي على متنها 1.1 مليون برميل والتي باتت تشكل تهديدا خطيرا للبيئة البحرية وللسكان بسبب تعنت الحوثيين..مبينا المساعي التي تبذلها الحكومة البريطانية بالتنسيق مع للامم المتحدة بهذا الشان ..مثمنا جهود الحكومة اليمنية ووزارة النفط والمعادن في دعوتها للشركات البريطانية والأوروبية لعودة نشاطها واستئناف نشاطها الاستثماري في اليمن.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى