اليمن عاجل

الحزم المطلوب تجاه الحوثي | بوابتي

تواصل ميليشيا الحوثي تهديدها أمن المنطقة بعمليات إرهابية خارج الحدود اليمنية، وذلك عبر محاولاتها المتكررة استهداف البنية التحتية للمملكة العربية السعودية عبر هجمات صاروخية أو عبر طائرات مسيرة مفخّخة.

يبدو جليّاً أن ميليشيا الحوثي لم تفهم درس إدراجها في القائمة الأمريكية السوداء للمنظمات الإرهابية. هذا التصنيف حصيلة سنوات من الإرهاب الحوثي ضد الأعيان المدنية، داخل الأراضي اليمنية وخارجها.

حيث ألحقت أضراراً بالسكان المدنيين وممتلكاتهم، الأمر الذي يؤكد بشكل أكبر صوابية الاتجاه الأمريكي في تصنيف الميليشيا منظمة إرهابية، وأن المطلوب من المجتمع الدولي نقل رسالة موحدة إلى الميليشيا بضرورة امتثالها لمساعي الحل السياسي وعدم تهديد أمن المنطقة، أو تحمل المسؤولية، بما في ذلك إدراجها على قائمة المنظمات الإرهابية.

إن استمرار الميليشيا في سلوكها العدواني لا يخدم مساعي إنهاء الأزمة، رغم الحديث عن قرب تحقيق تقدم في المسار السياسي، خصوصاً مع انفتاح التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، والحكومة اليمنية، على مقترحات البعثة الأممية بما يتوافق مع ثوابت الحل، وهو إنهاء الانقلاب الحوثي.

ومثل هذا السلوك الحوثي رسالة إلى المنظمات الدولية التي أبدت تحفظاً على تصنيف الميليشيا منظمة إرهابية من باب المخاوف الإنسانية المزعومة، فالصحيح أنّ الخطر الأكبر على تدفّق المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني هو الميليشيا الحوثية ذاتها، وابتزازها للعديد من المنظمات بالوضع الإنساني، إلى درجة بات فيها ملف الجوع أحد أقوى أسلحة الميليشيا لضمان بقائها. فكلما انكشف إرهابها للعالم أكثر، كلما فاقمت ضغوطها على الشعب اليمني، وزادت من إرهابها وتهديدها لأمن المنطقة واستقرارها.

* افتتاحية صحيفة البيان الاماراتية

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى