اخبار اليمن الان

ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة يلتقي قيادة الاتحاد الوطني لتنمية الفئات الأشد فقرأ عدن لحج أبين

التقى ، مساء امس ، السيد رينو ديتال، ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في اليمن، وذلك في مكتب المفوضية بالعاصمة عدن، بوفد الاتحاد برئاسة صلاح دبوان الأمين العام للاتحاد الوطني لتنمية الفئات الاشد فقرا عدن لحج أبين.      

وهدف اللقاء إلى مناقشة سبل  تعزيز العلاقات وبناء الشراكة  بين الإتحاد والمفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن في مجال الحماية و الدفاع عن حقوق الإنسان و متطلبات تقييم و متابعة و رصد الانتهاكات تجاه المجتمعات المهمشة و الضعيفة و تعزيز جسور التعاون مع مؤسسات الدولة في سبيل تحقيق المساواة و تطبيق القانون و مراعاه مبادئ حقوق الإنسان و الاتفاقيات التي صادقت عليها اليمن.

وناقش اللقاء إمكانية بناء القدرات و المهارات لجمعيات و قيادة الإتحاد وتمكينهم من الوصول المباشر مع المانحين لتوصيل القضايا و الاحتياجات المجتمعية و تحقيق اكثر نتائج في مشاريع تخدم المجتمعات المهمشة و الضعيفة ، كما ناقشوا عدة قضايا تتعلق بالتعليم للأطفال و الفتيات و أيضا حق الحصول على التعليم الجامعي المجاني من الجامعات اليمنية الحكومية و استثناء المتميزين بمزايا تساعدهم على إكمال التعليم 

كما أشار و ناقش إمكانية دعم المفوضية لمشروع تم تقديمه إلى فريدريتش الألمانية و حصل على تجاوب و أيضا تقديم جامعة العلوم و التكنلوجيا دعما فنيا و ماديا في تحقيق المشروع.

كما تحدثت سميرة سيويد رئيس قطاع المرأة والطفل بالاتحاد عن احتياج هذه المجتمعات إلى وتوفير مساحات أمنة للأطفال و كذلك تطويرها إلى أن تكون مساحات آمنة للنساء و أضافت قضايا النساء المعنفات و العاملات و كيفية دعمهم. 

وفي اللقاء أبدى ممثل المفوضية تجاوبه الكبير مع وفد الإتحاد الوطني واستعداد المفوضية لتبني خطط و مشاريع الإتحاد من خلال خلق علاقات تعاون و قنوات اتصال مع المانحين بما يساند ذلك .

من جهته أشار أصيل حاصل مسؤول البرامج بالاتحاد إلى اهمية دور الشباب و طرح مجموعة من الخدمات و البرامج التي يسعى الاتحاد إلى تقديمها لمساندة الشباب في تحسين وضعهم الاقتصادي. 

في سياق الانتهاكات قدم قاسم السعدي منسق الاتحاد بمحافظة ابين صورة مختصرة عن ما تتعرض له الفئات الضعيفة والمهمشة من ممارسات قمعية و اعتقالات تعسفية والمداهمات التي تنتهك حقوقهم وما يرافق ذلك من تعسف وحبس و غيرها كما قدمت مداخلات متعدده تشرح الوضع الحقوقي المتدني لهذه المجتمعات وقدمت وثائق مؤيدة في هذا الخصوص.

وفي الشأن الإنساني للأسر و المنازل و النساء المتضررات قدمت رنا بادويح منسقة الاتحاد بمحافظة لحج نبدة مختصرة عن المسح الذي نفذه الاتحاد في ٣ محافظات للمتضررين من الأمطار في الفترة الماضية و الحالية و ماتعانية تلك الأسر من برد قارس وحالة انسانية صعبة تحتاج إلى تدخل عاجل و هي ١١٤٩٩ مسكن يحتاج إلى تدخل لمنع دخول الأمطار و ١٧٢٤٨ أسرة و ٨٦٢٣ امرأة يعانون العوز الغذائي و الصحي لما تعرضوا له و اننا في الاتحاد قد طرقنا عدة أبواب و في انتظار التجاوب منهم و على رأسهم مركز الملك سلمان للاغاثة و الأعمال الإنسانية و جهات أخرى.

كما قدمت قيادة الاتحاد مطالبها لمعالجة وضع رئيس الاتحاد العام أ نعمان الحديفي و تمكينه و إعطائه الفرصة في قيادة التنمية و أيضا وقوفهم إلى جانب  أ اسماعيل النجار رئيس اتحاد شبوة لما يقدمه من جهود كبيرة و مايتعرض له من مضايقات و اي عرقله تنتهك حقوق الإنسان. 

من جهته ثمن الاخ صلاح دبوان امين عام الاتحاد الوطني لتنمية الفئات الأشد فقرأ تجاوب ممثل المفوضية السيد رينو ديتال مع مطالب الإتحاد و القضايا المطروحة و ممثل مكتب عدن السيدة يسرى البكري على جهودها الرائعة دائما مع قضايا الاتحاد. 

وشدد دبوان على ضرورة الاهتمام من قبل المانحين و الأشقاء في التحالف بتنمية المجتمعات المهمشة والضعيفة وتبني مشاريع وأنشطة متنوعة تخدم تلك الفئات الأشد فقرأ بمحافظات عدن لحج أبين.

حضر اللقاء سميرة سيويد رئيس قطاع المرأة و الطفل في الاتحاد واصيل حاصل  مسؤول إدارة البرامج في الاتحاد ورنا بادويح منسق الاتحاد بمحافظة لحج

وقاسم السعدي منسق الاتحاد بمحافظة أبين.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى