اخبار اليمن الان

«الشيخ حميد الأحمر» يوجه عدة رسائل لاذعة لإدارة "بايدن"بشأن قرار تصنيف "الحوثيين" كحركة إرهابية

وجه البرلماني اليمني والقيادي البارز في حزب الإصلاح الشيخ حميد بن عبدالله الأحمر عدة رسائل لاذعه لإدارة الرئيس الأمريكي الجديد “بايدن”وذلك عقب مساعي ادارة الاخير التراجع عن قرار تصنيف الحوثيين كحركة إرهابية. 

واعتبر الشيخ حميد الأحمر في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر رصدها محرر “مأرب برس”على ان اي تراجع من قبل ادراة “بايدن” عن هذا التصنيف يُعد موافقة ومشاركة في جرائم المليشيات الحوثية بحق ابناء اليمن …قائلًا :«على إدارة بايدن أن لا تتعامل مع تصنيف الحوثي كحركة إرهابية من باب المكايدة السياسية مع إدارة ترامب التي فقدت مصداقيتها بتأخرها الكبير في هذا التصنيف واي تراجع الآن عن هذا التصنيف يُعد موافقة ومشاركة في جرائم هذه الجماعة الإرهابية بحق اليمن واليمنيين»

وتابع الشيخ الأحمر في تغريدة أخرى «اذا كانت إدارة ترامب قد فقدت مصداقيتها بتأخرها الكبير في تصنيف إرهاب الحوثي فمصداقية إدارة بايدن اليوم على المحك وعلى الديمقراطيين أن لا ينسوا أن إنقلاب الحوثي على الشرعية تم تحت سمعهم وبصرهم وبتسهيل منهم وبقية القوى الغربية النافذة»

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية قد تحدث يوم الجمعة الماضية بإن الوزارة بدأت مراجعة قرار ادارة ترامب تصنيف مليشيات الحوثي الإرهابية منظمة إرهابية، وتعمل بأسرع ما يمكن لإتمام العملية واتخاذ قرار بحسب “رويترز”.

وصنفت الإدارة الأميركية خلال الأيام القليلة الماضية المليشيات الحوثية كمنظمة إرهابية، وفرضت عليها عقوبات دخلت حيّز التنفيذ قبل يوم واحد من تنصيب بايدن رئيسا جديدا للولايات المتحدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

تعليق واحد

  1. الشيخ حميد الأحمر
    يوجه عدة رسائل لاذعة …..

    الأغبياء والغير مطلعين على سياستكم فقط يا إخونجيين
    سوف يصدقون أنكم على الصراط السوي … أما نحن فلن تنطلي
    علينا برائتكم هذه!
    بل نعلم علم يقين بأن لاخلاف بينكم والحوثيين
    ونعلم علم اليقين انكم تقفون ضد من يقاتل الحوثيين
    ونعلم انكم اليدومي وكلبتكم كرمان لاتريدون بقاء الحصار على الحوثيين وكان خطاب الكلبه عندما قالت نقول للتحالف إلئ هناء يكفي فكوا المنافذ والمطارات
    وخطاب صعتر عبر RT روسيا اليوم
    وغيرهم خير دليلا على ذلك
    ونعلم علم اليقين انكم وشيخكم هذا من أوصل الحوثيين إلى ماهم عليه اليوم من خلال الدعم وتهيئة الاجواء لثورة ارحل إرحل والشعب يريد إسقاط النظام ﻭﻋﻨﺪﺳﻘﻮﻁ
    ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺣﻞ ﻣﺤﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ
    ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺣﻞ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻣﺤﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ
    ﺃﻏﻠﻘﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻷﻓﻮﺍﻩ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻨﺎ ﻧﺮﺍﻫﺎ
    ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﻭﺗﺮﻛﺖ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ
    ﻳﻔﻌﻠﻮﺍ ﻣﺎﻳﺸﺎﺅﻥ ﻭﺍﺗﺠﻬﺔ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ
    ﺑﺤﺪﻫﺎ ﻭﺣﺪﻳﺪﻫﺎ ﻟﻘﺘﺎﻝ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ
    ﻋﻠﻰ ﺑﻼﺩﻫﻢ ﻛﺄﻧﻬﻢ ﻫﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺇﺣﺘﻠﻮﺍ
    ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻭﻟﻴﺲ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ !
    ﺑﻞ ﺇﻧﻬﻢ ﻗﺎﺗﻠﻮﺍ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﺑﻜﻞ
    ﺷﺮﺍﺳﺔ ﻋﻜﺲ ﻗﺘﺎﻟﻬﻢ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ
    ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻠﻤﻮﺍ ﻟﻪ ﻋﺪﺓ ﻣﻌﺴﻜﺮﺍﺕ
    ﺑﻞ ﻭﺍﻧﻀﻤﺔ ﻣﻌﻪ ﻋﺪﺓ ﺃﻟﻮﻳﺔ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻋﺪﺗﻬﺎ
    ﻭﻋﺘﺎﺩﻫﺎ ﻭﻣﻦ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ سيرئ أكثر مما قلت. .!
    فكيف ستقنعوا من يعلم خفاياكم التي باتت واضحة وضوح الشمس؟
    حتى قيادات المقاومة من حزب مسعده بعد إستيفائهم ﻹستلام دعم المقاومة فروا إلى تركيا وفتحوا به إستثمارات خاصة على حساب دينهم وديارهم وشرفهم واعراضا لهم تنتهك يستغثن ولامغيث ينادن بأعلى اصواتهن ولاكن لاحياة لمن تنادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى