اخبار اليمن الانتقارير

اليمن على موعد مع كارثة أكبر من الحرب وضررها سيطال جميع اليمنيين بلا استثناء

يواجه الشعب اليمني الكوارث تواليا من الحرب إلى النزوح إلى المجاعة وغيرها من الكوارث.

ويرى مراقبون ومختصون أن انهيار العملة الوطنية هي الكارثة الأكبر ضررا على الشعب اليمني حيث ستطال الجميع من أقصى الشمال إلى الجنوب سواء كانوا مع الحكومة الشرعية أو مع مليشيا الحوثي أو حتى من فئة الصامتين المحايدة.

واقترب الريال اليمني من حاجز ال900 ريال للدولار الواحد في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية والذي بدوره سيرفع أسعار المواد الغذائية الأساسية إلى ضعف ما كانت عليه في ظل انقطاع الرواتب.

ووفقا لخبراء اقتصاد فإن الانهيار الحاصل في الريال اليمني والمرجح أن يستمر مع انعدام الحلول من الجهات المعنية سيعني الموت البطئ لمعظم سكان البلد حيث تجاوز سعر القمح فئة 50 كيلو حاجز العشرين ألف ومرشح للوصول إلى أكثر من 25 ألف ريال.

وفي ظل المعطيات السابقة يعيش معظم اليمنيون على المساعدات المقدمة من المنظمات الدولية والتي قد تتوقف مع تصنيف المليشيا الحوثية جماعة إرهابية.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى