اخبار اليمن الان

صحفي: اصطفاف الجنوبيين مع الرئيس هادي لم يعد خيار بل مسألة مصيرية

أكد صحفي يمني أن أهمية الاصطفاف خلف الرئيس عبدربه منصور هادي، كونها تستمد شرعيتها السياسية من شرعيته، ومساندته في معركة القضاء على المليشيات الحوثية سيحمي الجنوب من خطر المليشيات الذي بات يتربص بالجنوبيين مجددا.

وأوضح نائب رئيس تحرير صحيفة (عدن الآن) الإلكترونية أمين بن المغني، قائلاً: “مكونات وقوى الجنوب استمدت شرعيتها سياسيا من شرعية رئيس الجمهورية فخامة الأخ عبدربه منصور هادي، وتحصلت بفضل حرص الرئيس هادي على إرساء الشراكة السياسية على حقوقها السياسية على قدم المساواة مع القوى في الشمال، الأمر الذي يستوجب على القوى الجنوبية الاصطفاف إلى جانب رئيس الجمهورية وتعزيز مشروعه الوطني لبناء دولة اتحادية تكفل للجميع حقوقهم والحفاظ على مكتسباتهم التي تحققت في عهده وفي ظل مشروعه الوطني الجامع بما فيها حق الجنوبيين في إدارة شؤونهم وتنمية محافظاتهم، وعدا ذلك بالتأكيد سيلحق ضرره الفادح بقوى ومكونات الجنوب قبل غيرهم”.

وأضاف بن المغني، قائلا: “الرئيس عبدربه منصور هادي يخوض في هذه المرحلة معركة عسكرية مصيرية وشرسة لدحر المليشيات الحوثية المدعومة من إيران ومشروعها التدميري لليمن، وخطرها اليوم لا يقتصر على ما تتعرض له محافظة مأرب في هذه الاثناء من محاولات مستميتة لاجتياحها من قبل المليشيات بل سيطال هذا الخطر بدون أدنى شك محافظات الجنوب والعاصمة المؤقتة عدن في حال لم يهب الجميع بما فيهم الجنوبيين وقوى ومكونات الجنوب لتدعيم الرئيس هادي في معركة دحر الحوثيين بمأرب ومن ثم القضاء عليهم وتطهير كل شبر من اليمن منهم ليأمن الجميع ويلات حربهم التدميرية وبدأ المشروع الوطني للرئيس عبدربه منصور هادي المتمثل بالدولة الإتحادية الضامنة لحقوق الجميع وأولهم الجنوبيين”.

المصدر من هنا

تعليق واحد

  1. كلام فاضى لايسمن ولايغنى من جوع نفاق فى نفاق من قصده الحصول على منصب ولكن الواقع عير ذالك لما يشهده الجنوب من فوضى واغتيالات للابرياء من مختلف الفيئات على ارض الواقع خاصه فى وادى وصحراء حضرموت من قبل مجموعات الشمالى الفاسد المجرم بن لحمر الحوثى اكل الاخضر واليابس حسبنا الله عليه ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى