اخبار اليمن الان

بمشاركة بلادنا انطلاق المؤتمر العام الثامن لمنظمة المرأة العربية

 

بمشاركة بلادنا، بدأت اليوم، الثلاثاء، فعاليات المؤتمر العام الثامن لمنظمة المرأة العربية، والذي يقام افتراضياً ، في الفترة من 23 – 25 فبراير 2021م، تحت عنوان “المرأة العربية والتحديات الثقافية”.

ويعقد المؤتمر تحت رعاية الرئيس اللبناني ميشيل عون. وبرئاسة السيدة كلودين عون رئيسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية.

وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، التي تضمنت كلمات رئيسات ورؤساء الوفود الرسمية المشاركة، القت عضوة الهيئة الوطنية للرقابة على مخرجات الحوار الوطني الأستاذة/ رنا احمد غانم كلمة بلادنا في المؤتمر.

وحيت الأستاذة رنا غانم نضالات المرأة العربية وتضحياتها واسهاماتها الكبيرة في مواجهة التحديات والمهددات المتعددة التي واجهت وتواجه أمتنا ومجتمعاتنا على مدار التاريخ وفي الوقت الراهن بما في ذلك تلك التحديات المرتبطة بمقاومة المنظومة والممارسات المنهجية التميزية ضد المرأة ومشاركتها لنيل حقوقها في المساواة والمشاركة السياسية.

لافتة الى مشاركة المرأة اليمنية في ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر في سبيل التحرر من الامامة والاستعمار ومخلفاتهما الثقافية والاجتماعية، مشيرة الى الحقوق التشريعة العامة التي حققتها المرأة اليمنية عقب الاستقلال الوطني وخصوصا في مجال تشريعات الأسرة وتمكنها من شغل مناصب قيادية مهمة في الدولة ودورها في الحياة السياسية العامة .

كما تطرقت رنا غانم الى دور المرأة اليمنية في مؤتمر الحوار الوطني الشامل واسهامها في رسم مخرجات المؤتمر وتوجيهها نحو تثبيت قيم الديمقراطية والعدالة والمواطنة المتساوية.

منوهة الى ما احدثه الانقلاب الحوثي الاجرامي على الدولة اليمنية في العام 2014م وتأثيره السلبي على الواقع اليمني بمختلف مكوناته وفي مقدمتهم المرأة اليمنية التي تعاني الويلات اليومية للحرب من خلال ما يطالهن مباشرة من قتل وسجن وتعذيب وتزايد ظاهرة العنف ضد النساء بكل اشكاله وأنواعه.

واستعرضت رنا غانم مخاطر قيام الميليشيات الحوثية في مناطق سيطرتها بتغيير كبير في المناهج التعليمية وتكريسها الخطير لثقافة العودة الى عهود التخلف والاساطير والخرافات وما يسببه ذلك من تأثيرات وعواقب سلبية على مستقبل الأجيال القادمة.

مؤكدة ضرورة العمل الجاد من أجل إدماج المرأة اليمنية في جميع مراحل الاعداد التخطيط والتنفيذ في كافة مراحل العمل السياسي لتعلب دورا فاعلا في انهاء الحرب واحلال السلام والتعافي.

ومنظمة المرأة العربية هي احدى المنظمات التابعة لجامعة الدول العربية. وسوف تبدأ غدا وعلى مدار يومين جلسات المؤتمر والتي سيتم فيها استعراض ومناقشة عدد من الاوراق والدراسات العلمية في خمسة محاور تناقش قضايا المرأة العربية بين التراث والحداثة بين المواجهة والمصالحة، و المرأة العربية في خضم الانتاج الأدبي والفني وأليات التنشئة الاجتماعية، و دور المرأة الاقتصادي في التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والتهميش، و المرأة العربية بين المواطنة والسياسات الحكومية والنضالات المدنية ونشر ثقافة النوع الاجتماعي، و مساهمة المرأة في تعزيز صمود المجتمع والأرض. و سيخرج المؤتمر بجملة من التوصيات المختلفة حول تلك المحاور ، و باعلان بيروت” النساء في الخطوط الامامية لترشيد التوجهات وتعزيز مناعة المجتمعات العربية و صمودها”

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى