اخبار اليمن الان

الثريا : القيادات الجنوبية بحاجه إلى الإبقاء على قنوات التواصل السياسي مفتوحة مع جميع الأطراف الفاعلة على الساحة المحلية

قال الناشط السياسي محمد الثريا ان القيادات الجنوبية بحاجة الى الإبقاء على قنوات التواصل السياسي مفتوحة مع جميع الأطراف الفاعلة على الساحة المحلية إذا أرادت حقا الخروج بحل عادل وجذري لقضيتها ،

مؤكدا انه ينبغي ان نفرق بين صدى الشعارات العاطفية والعمل السياسي الهادف والمتجرد، كذلك يجب معرفة ان العزلة السياسية ليست ملمحا تحرريا ولامبدئا ثوريا يتغنى بها، بل هي تعبير صريح عن افتقار المكون السياسي للواقعية والنضج السياسي المطلوب.

واضاف “الثريا” في منشور على صفحته بالفيسبوك : ربما أيقن الجميع صعوبة خيار ( فرض الامر الواقع) كحل حقيقي للقضية الجنوبية، وأن لامفر من اتخاذ المسار السياسي سبيلا لحلها حلا مستداما ، كما انه يصعب أيضا التعويل على العنصر الخارجي في المساعدة على حلها دونما وجود تقارب داخلي ورغبة حاضرة تسبق ذلك لدى كافة مكونات الداخل .

لافتا بالقول : من الحكمة اليوم ان تبقي القيادات الجنوبية قنوات تواصلها مفتوحة مع جميع الاطراف فيما يتصل بالحل السياسي الشامل للصراع وضمنه حل القضية الجنوبية .

وأكد “الثريا” ان الحرب ستنتهي عاجلا أم أجلا، حينها سيتجلى أثر ذلك التواصل في تقريب وجهات النظر بين الخصوم السياسيين ودور تلك القنوات في تذليل الصعاب امام مسارات الحل السياسي.
مشيرا الى ان فتح قنوات التواصل بين الاحزاب والتشكيلات المتخاصمة لايعني بالضرورة بناء علاقات شراكة سياسية بينها. ولاضير في ذلك

واختتم “الثريا” منشوره بالقول : لن يخسر الجنوبيون شيئا اذا ما شرعوا بذلك المسلك، فجميع اطراف النزاع بما فيها الاطراف الاقليمية والدولية المتضادة لديها قنوات خلفية للتواصل رغم تصاعد نبرة العداء بينها كما نشاهد .

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى