اخبار اليمن الان

شاهد اولى الصور للمواطنة خالدة اللي بحب عقب اطلاق سراحها من سجون الحوثيين

زارت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الثلاثاء، المفرج عنها المواطنة “خالدة محمد الأصبحي 57 عاماً” التي أفرجت مليشيا الحوثي الإرهابية ، أمس الأثنين، بعد اعتقلتها في أحد سجونها السرية بصنعاء لما يقارب ثلاثة أعوام.

وقالت رابطة أمهات المختطفين في تغريده عبر حسابها بموقع “تويتر” أنها زارت المفرج عنها “خالدة محمد الأصبحي 57 عاماً” وتهنئها لنيل حريتها من سجون جماعة الحوثي بصنعاء والتي اختطفت بتاريخ 2018/5/11.

وكانت المواطنة خالدة محمد الأصبحي، قد اعتقلت من قبل المليشيا وهي ذاهبه لاستلام حوالة من ابنها لعلاج حفيدها، في يوم الجمعة ٢٥ شعبان ١٤٣٩ الموافق ١١/5/2018 م.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

تعليق واحد

  1. في حالتين فقط
    سينتهي الحرب في اليمن:

    أن يأخذ الجنوبيون جنوبهم
    ويسدوا فيما بينهم فهم كلهم جنوبيين
    وإن إختلفوا …

    وللشماليين شمالهم ويسدوا هم والحوثي
    وإن إختلفوا فهم كلهم شماليين …

    ومن يضن أن الشمال سيتحرر من الحوثي
    فهو كاذب و مريض نفسيا أو من مستثمري
    الحرب ،لأن جيش الحوثي الذي فرض السيطره
    الحوثيه في الشمال هو شمالي ومن ابناء الشمال
    وليس من دولة أخرى فكيف سيحررون الشمال
    من أبناءه ..؟

    وكذلك الجنوب حينما أراد الجنوبيون الخروج
    من الوحدة مع الشمال الذي صار بين عشية وضحاها
    رافضيا ولايشرف الجنوبيين الوحده مع الرافضة
    فمن حقهم فك ارتباطهم مع الرافضة .. وسيكون ذلك
    متى ما أرادوا ولن يقف في طريق الجنوبيين إلا أجير
    علج غبي كاسب أجره من التصفيق للوحدة مثل بعض
    المأجورين الجنوبيين ورهانه في النهاية سيكون خاسرا
    لأن الجنوبيون مثلما اخرجو الحوثيين من أرضهم في أيام
    سيخرجون غيرهم في يوم

    لن تستطيع أي قوة في العالم أن تحرر
    الشعوب من أهلها وبيننا الايام إن كتب
    لنا الله البقاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى