اخبار اليمن الان

عزوف للمصلين من أغلب المساجد بذمار.. وخطباء الحوثيون يهددون

شهدت مساجد محافظة ذمار، الجمعة 26 فبراير/شباط 2021م، عزوفاً للمصلين أثناء خطبة الجمعة، والبحث عن مساجد بعيدة عن التحزب والدعوات التحريضية التي تقوم بها المليشيات في المنابر.

مصادر محلية متطابقة أكدت لـ”خبر” للأنباء، أن العشرات من المصلين غادروا عدة مساجد بمدينة ذمار، عند بداية خطب الجمعة، والتي بدأها خطباء الحوثيين بالإرتزاق والدعشنة وما شابه.

وقالت المصادر، إن مساجد عدة منها (الصوفي، التقوى، صوال، الخير، علي بن أبي طالب، السعيد، النور، الخربي) وغيرها من المساجد، شهدت مغادرة جماعية للمصلين، فمنهم من أنتقل إلى مساجد أخرى ومنهم من صلى الظهر بدلاً عن صلاة الجمعة.

وأوضحت المصادر، أن خطب الجمعة في مساجد ذمار ركزت على مواضيع مشابهة، وهي ضرورة التحشيد “لقتال الكفار واليهود” ومنعهم من أكل الثروات، قاصدين محافظة مأرب، التي تكبدت فيها المليشيات خسائر بشرية فادحة.

وفي السياق ذاته، وجه خطباء المليشيات دعوات من قياداتها العليا، تتضمن وجوب التجنيد وسرعة دخول محافظة مأرب، كونها ستساهم في إنهاء الأزمة التي تعانيها المحافظات من المشتقات النفطية وغيرها، حد قولهم.

وجددوا التأكيد على محاسبة ومعاقبة المتخاذلين الرافضين للدعوات الحوثية، بالإضافة إلى معاقبة المحرضين ضد الجماعة، ومن يسيء لمقاتليها، لتكشف تلك التهديدات حجم المخاوف الحوثية من حالة الرفض الشعبي للدفع بأبنائهم، خصوصاً وأن محافظة ذمار قد فقدت نحو 100 قتيل من أبنائها منذ بداية فبراير الجاري.

وتتواصل سياسة المليشيات التحريضية عبر منابر المساجد في المحافظات اليمنية الخاضعة لسيطرتها، وممارسة أساليب التخوين والأستفزاز والتلاعب بأرواح وحياة المدنيين.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى