اخبار اليمن الانتقارير

قيادي حوثي بارز يعلق بكل وجع على مصير مقاتليهم في جبهات مأرب

تلقت ميليشيا الحوثي ضربة قاصمة عقب كشف الإعلام عن حقيقة المعارك الجارية وحجم الخسائر المهولة في محافظة مأرب، سواء خسائر في عناصرها أو العدة والعتاد.

وعلق القيادي الحوثي المعين من قبل ميليشيا الحوثي محافظا لذمار محمد البخيتي، على صور قتلاهم المتناثره في الشعاب والوديان بمحافظة مأرب، قائلاً “وقوع قتلى واسرى في الحرب من الطرفين شيء متوقع”.

وأعتبر البخيتي أن فضح الميليشيا وكشف مصير مقاتليهم في معركة مأرب الذي يلقون مصرعهم أو يتم آسرهم ، يعد إهانه وسخرية من جثث القتلى كذلك الأسرى.

الجدير بذكره أن ميليشيا الحوثي خسرت المئات من مقاتليها خلال ثلاثة أسابيع من محاولاتها للهجوم على محافظة مأرب النفطية .

وتساقطت عناصر وقيادات المليشيا الحوثية على أبواب محافظة مأرب حتى أصبحت عبارة ” قتل في مأرب ” تتردد في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين على مستوى القرى والعزل والمديريات والمدن والمحافظات .

وقالت مصادر محلية لـ “المشهد اليمني” الثلاثاء، إن مخيمات ومجالس العزاء ومراسيم الدفن في جميع المناطق وخاصة محافظة ذمار وصنعاء وعمران والمناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات، باتت تكشف مستوى الهزيمة التي ضربت المليشيا الحوثية والتي بات اعلامها يبحث عن انتصارات وهمية من خلال تكبير أحداث صغيرة وتغطية عمليات إطلاق مقذوفات صغيرة وطائرات مسيرة والغير قادرة على حمل عبوة تتجاوز كيلو جرام واحد.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى