اليمن عاجل

الاعتداءات الحوثية ضد الكوادر الطبية.. سرطان المليشيات الذي ينهش في العظام

تواصل المليشيات الحوثية الإرهابية التمادي في جرائمها التي تستهدف النهش في عظام القطاع الصحي، الذي تكبّد كلفة باهظة للغاية من جرّاء الاعتداءات الحوثية.

ففي جريمة غادرة جديدة، اعتدى مسلحو مليشيا الحوثي الإرهابية على الدكتور فواز الخولاني رئيس قسم الإنعاش في مستشفى الثورة العام بمدينة إب.

وقالت مصادر طبية في المستشفى إنّ عناصر المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، اعتدت على الطبيب بعدما رفض دخولهم للعناية المركزة، دون تعقيم، وطلب منهم ارتداء الملابس الطبية المعقمة.

ليس بالغريب أن تُقدِم المليشيات الحوثية على ارتكاب أبشع صنوف الجرائم والاعتداءات ضد الكوادر الطبية، على نحو برهن على المساعي الخبيثة لهذا الفصيل الإرهابي للعمل على صناعة أعباء مرعبة ضد السكان بشكلٍ ربما يكون غير مسبوق.

إقدام المليشيات الحوثية على ارتكاب جرائم بشعة ضد القطاع الصحي يتنوع بين الاعتداءات الجسدية من جانب بالإضافة إلى ممارسة تضييقات بشعة ضد السكان.

يرتبط ذلك مثلًا باستعداد المليشيات الحوثية الإرهابية لموسم جديد من حملات نهب منشآت القطاع الصحي والدوائي في مناطق سيطرتها، حيث توعَّد القيادي في المليشيات الحوثية الإرهابية المدعو أحمد حامد بإغلاق أكثر من 200 مستشفى ومركز صحي في عدة مدن.

بشكل عام، خلّفت الحرب الحوثية أزمة صحية شديدة البشاعة، تُصنَّف بأنّها واحدة من أبشع الأزمات على مستوى العالم، وذلك بعدما تعمّدت المليشيات على مدار الفترات الماضية، ممارسة إهمال فظيع في تقديم الخدمات الطبية على صعيد واسع.

وعملًا على تأزيم الوضع المعيشي، عملت المليشيات الحوثية على محاصرة السكان بالكثير من الأعباء الحياتية الصحية، وقد سجّلت العديد من الأمراض والأوبئة التي تفشّت بشكل مرعب للغاية، حتى خرجت الأمور عن السيطرة بشكل كبير.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى