اخبار اليمن الان

مشاريع تنموية في زمن الحرب.. تقرير: قائد العمالقة في الساحل الغربي يد تقاتل ويد تبني

وجود يد تحمل السلاح وتدافع عن الوطن بلا هوادة وتقاتل مليشيات الحوثي بشراسة، أمر لم يكتفي به قائد ألوية العمالقة العميد عبدالرحمن أبو زرعة المحرمي، إذ أن يده الأخرى البيضاء تبني وتعلي، توزع الخير بسخاء وتزرع الأمل، تدخل السعادة في نفوس الأهالي وتخفف عنهم آلامهم في زمن الحرب.
مشاريع تنموية وخدمية متعددة عمل قائد ألوية العمالقة على دعمها وتنفيذها خلال مدة وجيزة في الساحل الغربي تهدف بالدرجة الأولى لخدمة المواطن، تجسيداً للنهج الإنساني المستشعر بمعاناة الناس والذي أنتهجته القوات الإماراتية التي سألت دماء جنودها على تراب الساحل الغربي وحفرت بصمات وآثار إنسانية تراها حيثما يممت وجهك على المؤسسات والمستشفيات والمدارس والطرقات والسواحل والمخيمات.
مشروع مياه النجيبة يبصر النور:
بعد معاناة مضنية طويلة استمرت 15 عام للحصول على المياه، ظل يقاسيها ثلاثة آلاف نسمة عقب توقف مشروع المياه، أبصر مشروع مياه منطقة النجيبة شمال المخا النور وافتتاحه بدعم من قائد ألوية العمالقة.
حيث أثمر دعم القائد أبو زرعة المحرمي بإعادة تشغيل مشروع المياه الذي يعمل بالطاقة الشمسية ومد شبكة مياه جديدة لمسافة 4800 متر من الخزان الرئيسي إلى القرى السكنية وتركيب 300 عداد لعدد 300 منزل بتكلفة بلغت (148,500) ريال سعودي بما يعادل 33 مليون ريال يمني.
وبذلك عادت المياه من جديد لتتدفق إلى المنازل خلال 30 يوم من العمل الدؤوب، وترفع المعاناة عن أهالي النجيبة الذين ظلوا لأكثر من عقد ونصف من الزمن يستخدمون الحيوانات لنقل المياه على ظهورها، ومنهم من كان يقوم بشراء المياه من ملاك الصهاريج مما اكأرهق كاهلهم لظروفهم المعيشة الصعبة.
صيانة وردم الأضرار بالطرقات: 
وضع قائد ألوية العمالقة العميد عبدالرحمن أبو زرعة المحرمي، مناشدات المواطنين بخصوص إصلاح الطرقات نصب عينيه وأولاها أهمية واهتمام كبيرين؛ نظراً لما وصلت إليه من تردي في بنيتها التحتية بفعل عوامل مختلفة ومنها أمواج البحر والأمطار والسيول. 
حيث قامت فرق العمل التابعة لألوية العمالقة بتوجيهات قائد ألوية العمالقة بصيانة وردم الأضرار التي لحقت بالخط البحري في مديرية الخوخة جراء تدفق الأمواج البحرية. 
كما تواصلت أعمال الردم بين مديريتي المخا والخوخة، وجرى ردم الطريق العام في منطقة يختل بمديرية المخا بطول 3 كيلو متر الذي تعرض هو الآخر لانهيار كبير في بنيته التحتية بسبب مياه الأمطار والسيول. 
توقيع عقد سفلتة مدخل مدينة المخا:
بالتوازي مع أخذ مدينة المخا حقها كإحدى المدن الهامة التي تشهد نشاط اقتصادي وتجاري، وتنعم بالأمن والاستقرار بعد طرد مليشيات الحوثي منها، وقعت الإدارة العامة لألوية العمالقة إتفاقية سفلتة مدخل مدينة المخا بدعم وتمويل من قائد ألوية العمالقة.
وتتضمن الإتفاقية شق وسلفتة مدخل المدينة بطول 12780 متر مربع وإعادة تأهيل دوار الميناء وصيانة الجسر السطحي، حيث سيتم إنجازه خلال مدة شهر مطلع الأسبوع القادم، بإشراف من دائرة الأشغال العامة في مديرية المخا.
وبلغت تكلفة المشروع 1,447,000 ريال سعودي، أي بما يقارب 340,000,000 ريال يمني، في مشروع تنموي سيسهم في تحسين صورة المدخل الجنوبي لمدينة المخا العتقية.
إشادات:
وبدعم من قائد ألوية العمالقة شهدت مديريات الساحل الغربي حملات نظافة لرفع المخلفات والقمامة والعوائق من الأحياء السكنية والأسواق للحفاظ على البيئة والحد من انتشار الأمراض، وكان آخرها تدشين حملة نظافة في مديرية ذوباب. 
وكانت جهود قائد ألوية العمالقة ودعمه محل إشادة وتقدير من السلطات المحلية في ذوباب والمخا والخوخة ومعها الأهالي الذين ثمنوا كل وقفة للقائد أبو زرعة المحرمي في هذه الظروف التي تمر بها البلاد. 
وبين ما أنجز ويتم إنجازه يدرس قائد ألوية العمالقة العميد عبدالرحمن أبو زرعة المحرمي، مع السلطات المحلية في الساحل الغربي عدد من المشاريع التنموية الأخرى للنظر في إمكانية تنفيذها بالمستقبل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى