اليمن عاجل

في غياب الحكومة والمنظمات.. الانتقالي بمفرده في مواجهة كورونا

يشتد الموجة الثانية من فيروس كورونا في محافظات الجنوب ما انعكس على أرقام الإصابات التي أخذت منحنى تصاعدي خلال الأيام الماضية، وهو ما ينذر بأوضاع صحية صعبة في ظل عدم توفر الإمكانيات الطبية التي تسمح بمعالجة المصابين بالفيروس والتعامل السريع مع المشتبه بإصابتهم.

يواجه الانتقالي ما يمكن تسميته ـ”حرب كورونا” بمفرده إذ أن حكومة المناصفة لم تطلع بعد بأدوارها التي من المفترض أن تقوم بها، في ظل الجمود الذي يسيطر عليها بفعل الشرعية الإخوانية التي تعرقل خطوات عملها، كما أن المنظمات الدولية العاملة في المجال الصحي لا تقوم بدور فاعل في التعامل مع الوضع الصحي الذي يزداد صعوبة يوماً تلو الأخر في المحافظات الجنوبية.

يرى مراقبون أن تفشي فيروس كورونا قد يأتي على هوى قوى معادية تسعى لمزيد التدهور في الأوضاع الصحية لدى المواطنين الأبرياء بما يجعلهم يركزون فقط على كيفية تعاملهم مع الوباء الذي انتشر على نطاق واسع في العالم، كما أن هؤلاء يدركون أنهم قاموا بالفعل بهدف البنية التحتية في محافظات الجنوب وكذلك في اليمن الشمالي أيضَا، وبالتالي فإن التعامل مع المرض لن يكون بالأمر السهل وقد يكون هناك تصاعد في حالات الوفاة بشكل يومي من دون أن يكون هناك إمكانيات صحية لإنقاذ المرضى.

يطرح العديد من المتابعين تساؤلات بشأن عدم حضور المنظمات الإغاثية الدولية العاملة في مجال الصحة بشكل فاعل في محافظات الجنوب، وهو قصور يتماهى مع تخاذل المجتمع الدولي في التعامل سياسياً مع الأوضاع الراهنة.

سجلت لجنة مكافحة فيروس كورونا اليوم الاثنين، 42 حالة إصابة جديدة بالفيروس الوبائي، وتوزعت الإصابات بحسب بيان اللجنة على العاصمة عدن ومحافظات حضرموت، ولحج وتعز وشبوة والبيضاء.

وأكدت أنها رصدت ست حالات وفاة بين المصابين في محافظات حضرموت ولحج، وأشارت إلى 42 حالة شفاء في محافظات المهرة وشبوة وحضرموت وتعز، وأوضحت أن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة ارتفع إلى خمسة آلاف و858 منها ألف و132 وفاة وألفين و261 متعافيًا.

طرحت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي في لحج، خلال اجتماعها ظهر اليوم الاثنين، على أعضائها مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية، وتداعيات تفشي فيروس كورونا، وشددت، في اجتماعها برئاسة رمزي الشعيبي رئيس الهيئة، على الحاجة لتضافر الجهود لتجاوز الأوضاع الراهنة.

ودعا الشعيبي إلى استجابة تحركات الهيئة لتوجيهات القيادة السياسية العليا للجنوب، والمستجدات الميدانية، واستعرضت تقرير عن نشاط القيادة المحلية للمجلس في المحافظة خلال الفصل الأول من العام الجاري، والترتيبات اللازمة لإطلاق فعالية تأبين صباح محمد عبدالله نائب مدير إدارة المرأة والطفل.

دعا الناشط السياسي المحامي يحيى غالب، اليوم، التحالف العربي والمنظمات المعنية، لإنقاذ أهالي الضالع من كارثة تفشي وباء كورونا.

وقال في تغريدة عبر “تويتر”: “بمعدل حالة وفاة كل ساعتين كارثة مخيفة محدقة بالضالع، وفاة أكثر من 14 شخص خلال 48 ساعة، يجب تدخل عاجل من التحالف والمنظمات المعنية والحكومة”.

دعا الناشط السياسي محمد سعيد باحداد، اليوم، لتزويد الجنوب بالاحتياجات اللازمة لمواجهة جائحة كورونا, وقال في تغريدة عبر “تويتر”: “على العالم الذي أقر يوم عالمي للصحة أن يلتفت إلى الضالع والجنوب عامة الذي يفتقد للمعدات الأساسية والمستلزمات الطبية لمواجهة جائحة كورونا”، وأضاف: “يجب تزويد القطاع الصحي بالاحتياجات اللازمة (أجهزة وفحوصات مخبرية) لتمكينه من مواجهة الجائحة”.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى