اخبار اليمن الان

(( بيان توضيحي هام للرأي العام )) صادر عن إعلام وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل في عدن

طالعنا مؤخراً بعض الأخبار المنشورة في عدد من المواقع وصفحات التواصل الإجتماعي تقف وراءها المدعوة ميرفت سلامي والتي تدّعي رئاستها لإتحاد نقابات عمال عدن، وقد تضمنت تلك الأخبار والتصريحات المنشورة من قبلها مجموعة من الإدّعاءات والإفتراءات الباطلة والتي لاتمُت للحقيقة والواقع باي صلة.

وما يحزّ في النفس إن المذكورة قد حاولت وماتزال تحاول من خلال تلك الأخبار التي دأبت على نشرها الإساءة لشخص معالي الدكتور محمد سعيد الزعوري وزير الشؤون الإجتماعية والعمل وقيادة الوزارة عموماً وفرع مكتبها في العاصمة عدن خصوصاً من خلال إختلاف تلفيقات وإدعاءات زائفة منافية للأعراف الصحفية وقوانين النشر .

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الوزارة ترفّعها عن ردود الأفعال لمثل تلك الترهات والأباطيل التي تروّج لها المدعوة ميرفت سلامي في مواقع التواصل الإجتماعي من إتهامات وإفتراءات كاذبة بالكتابة والتسجيلات الصوتية بحق الوزارة وقيادتها وقيادة فرعها في عدن، إلا أننا بالمقابل لن نسكت طويلا أمام التمادي في نشر الأخبار والإشاعات بهدف الإساءة والتشهير وسنلجأ لرفع دعاوى قضائية لملاحقتها بتهمة العلانية والنشر .

إننا نؤكد إن الخطوة التي اتخذها مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل في العاصمة عدن والتي بموجبها تم إيقاف منح التصريح لإتحاد نقابات عدن التي تدعي مرفت السلامي رئاسته كانت خطوة مسؤولة بهدف تصحيح الإجراءات القانونية واستيفاء الشروط القبلية المطلوبة لإنشاء الإتحاد، مؤكدين في ذات الوقت على استعداد الوزارة ومكاتبها في كافة المحافظات على التعاون وتقديم كل التسهيلات القانونية للجان النقابية والنقابات العامة للسير في الإجراءات النظامية لتشكيل فروع الإتحاد العام خدمةً للعمل النقابي والمصلحة العامة .

وإزاء الإتهامات والأباطيل التي تتعمد المدعوة ترويجها بغرض الإساءة فإننا نؤكد مجدداً أن قيادة الوزارة وفرع مكتبها في عدن تترفع عن الخوض مجرد الرد على ما تروج له من أكاذيب، وفي ذات الوقت ندعوها من منطق الحرص والمسؤولية للكف فوراً عن محاولاتها المتواصلة والمتعمدة بقصد الإساءة لشخص معالي الوزير وبصورة منافية للحقيقة والواقع ، مالم فإن الوزارة تحتفظ بحقها القانوني في الرد والتعقيب بحسب قانون الصحافة والمطبوعات رقم ( 25 ) لعام 1990م عن كل موقع يتم فيه تناول أخبار المذكورة، مع إحتفاظ الوزارة أيضًا بحقها القانوني في مقاضاة وملاحقة المذكورة قضائياً عن كافة إساءاتها المتعمدة ومحاولة اختلاقها لوقائع وأحداث لم تحصل بهدف تشويه سمعه الوزير والوزارة وفرع مكتبها في العاصمة عدن، وعليه وجب التنويه والإحاطة، والله ولي الهداية والتوفيق.

_ صادر عن المكتب الإعلامي لوزير الشئون الإجتماعية والعمل _ العاصمة عدن.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى