اخبار العالم

“الداخلية المصرية” تكشف تفاصيل تصفية خلية داعشية قتلت مسيحيًا في سيناء.. وتنشر صور أسلحتهم

كشفت “وزارة الداخلية المصرية”، عن تفاصيل عملية القضاء على خلية مسلحة تابعة لتنظيم “داعش” ضالعة في قتل مواطن مسيحي في سيناء، ونشرت صورًا تُظهر الأسلحة التي كانت بحوزة عناصر الخلية.

وقال مصدر أمني في الوزارة: إن “قوات الأمن رصدت مكان تواجد المجموعة المتورطة فى حادث مقتل المواطن القبطي نبيل حبشي بمنطقة الأبطال بشمال سيناء”، مشيرًا إلى أنهم خططوا لتنفيذ عدد من العمليات، لا سيما ضد القوات المسلحة والشرطة”.

وأضاف: أنه بناءً على معلومات تم رصد 3 عناصر من تلك الخلية “شديدة الخطورة” بذات المنطقة مستقلين سيارة ماركة نيسان ربع نقل بيضاء اللون، حيث أمكن إحكام الحصار عليهم بتلك المنطقة بمعرفة القوات، وبمجرد استشعارهم ذلك قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات وبالتعامل معهم أسفر عن مصرعهم وانفجار حزام ناسف كان يرتديه أحدهم، وعثر بحوزتهم على (3 سلاح آلى – 1 حزام ناسف – 1قنبلة يدوية – كمية من الطلقات الآلية).

وأوضح المصدر الأمني، أن “من بين المستهدفين قيادي في داعش يدعى محمد زيادة سالم زيادة واسمه الحركي (عمار)”، واصفةً إياه بـ”أخطر العناصر الإرهابية” في محافظة شمال سيناء، والثاني هو قيادي في داعش ويدعى يوسف إبراهيم سليم القرم واسمه الحركي (أبو محمد).

وختم المصدر بأنه يجري حاليًا ملاحقة باقي عناصر تلك الخلية الإرهابية المتورطة في حادث مقتل المواطن نبيل حبشي؛ حيث أمكن تحديدهم وتبين أنهم كل من (جهاد عطا الله سلامة عودة – أحمد كمال محمد شحاته – خالد محمد سليم حسين).

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى