اخبار اليمن الان

المعارك العسكرية تتجدد في المعقل الرئيس لزعيم الحوثيين

تحديث نت | متابعات


تجددت المعارك العسكرية الضارية، اليوم الاثنين، بين قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) بمحافظة صعدة، شمالي اليمن، بعد أسابيع من الهدوء الحذر.

وقال قائد اللواء السابع حرس حدود العميد فارس الربادي، إن القوات الحكومية خاضت خلال الساعات الماضية مواجهات شرسة مع الحوثيين، استخدم فيها الطرفان مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.

وأضاف المسؤول العسكري، إن المواجهات تركزت بشكل رئيس في محور رازح الذي شهد أعنف المعارك، عقب محاولات تسلل فاشلة نفذتها جماعة الحوثي باتجاه مواقع تتمركز فيها القوات الشرعية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بنسختها في عدن والرياض عن القائد العسكري، أن قوات اللواء السابع تمكنت من دحر العناصر الحوثية وأجبرتهم على التراجع نحو مواقعهم السابقة، بعد سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وتزامنت تلك المواجهات مع قصف مدفعي عنيف نفذته القوات الحكومية على مواقع وتحصينات للحوثيين في ذات الجبهة، وفق ما أفاد القائد الميداني بقوات الحكومة الشرعية.

وتشهد محافظة صعدة، المعقل الرئيس لزعيم جماعة الحوثيين، معارك متقطعة منذ عدة سنوات، بعدما نجحت القوات الحكومية في فتح عدد من الجبهات القتالية فيها.

وتكتسب صعدة، رمزية بالغة الأهمية بالنسبة لجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، بإعتبارها تمثل العاصمة الدينية لهم، لكن طبيعة التضاريس الصعبة فيها شكلت عائقا أمام الطرفين في إحراز إنتصارات حاسمة، وهو مايفسر حالة الجمود التي تسيطر على جبهات القتال هناك، بحسب إعتقاد المحللين العسكريين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى