اخبار اليمن الان

”أبي يموت ”.. صرخة مؤلمة لفتاة تطالب بإنقاذ والدها من الحوثيين

“أبي يموت اعملوا شيء”، بهذه الكلمات صرخت الفتاة “فاطمة الهتاري” بعد زيارتها لوالدها في أحد سجون ميليشيا الحوثي بالعاصمة صنعاء، في تعبير عن الحالة الصحية الحرجة لوالدها.

وقال رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين والمخفيين المحامي “عبدالباسط غازي”، الذي روى القصة في حسابه على “،فيس بوك”، إن الفتاة “خرجت بعد أن زارت ابيها في سجن الأمن والمخابرات وقالت: أبي يموت ياعمو.. أبي يموت، وانفجرت بالبكاء”.

وأضاف المحامي أنه أشار على الفتاة بالتوجه إلى لجنة الشكاوي لتقديم شكوى، فأجابته “إيش من لجنة ايش من كذب.. هؤلاء شوية اطفال”.

وبعد سؤال المحامي للفتاة عن القصة، قالت له “أبي لا يقوى على الوقوف، والله أبي يموت يموت، أبي يموت، حرام عليكم اعملوا شيء”.

وقال المحامي إن “تلك هي استغاثة فاطمة ابنة المعتقل المحكوم ببراءته حسن قاسم الهتاري”.

ولفت المحامي إلى أن ما وصفها ب “أجهزة الخوف” “لفقت تهمة إعانة العدو ورفع احداثيات فحكمت المحكمة ببراءته من التهم المنسوبة اليه وأصدرت النيابة توجيهاتها بالإفراج عنه بناء على حكم البراءة”.

وأضاف “غازي” أنه “بعد أشهر من التوجيه قالت لجنة الشكاوي للفتاة “فاطمة الهتاري” “أبوك ما عيخرجش إلا بسبعة أسرى”.

وتابعت الفتاة المرافعة عن والدها أمام لجنة الشكاوي بالقول “أبي اعتقلتموه من بيته، ولو كان أسير حرب ما تابعت قضيته”، لكنهم واجههوها بالقول “أبوك أخطر من اللي في الجبهات، ابوك خطير”.

وبحسب رواية المحامي فقد رفضت لجنة الشكاوي طلب “فاطمة”، وأصروا على عدم خروج والدها إلا بتبادل مع 7 أسرى.

وناشد المحامي “غازي” الجهات المختصة بالإفراج عن “الهتاري”، خصوصا بعد حكم المحكمة ببراءته، وتوجيه النيابة بالإفراج عنه، إضافة لحالته الصحية المتدهورة جدا”.

ووصف المحامي حالة السجين “الهتاري” بالقول “أشرفت نفسه على الهلاك وروحه على الموت، فما الفائدة المرجوة من إبقاءه سجينا”.

وحملت هيئة الدفاع عن المعتقلين “كل سجان المسئولية الكاملة عن حياة المعتقلين وتعد بمحاكمة مدراء السجون في حال تعرض اي معتقل للموت”.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى