اخبار العالم

شاهد ”عمر المختار” يحيي عرش الحكم في ليبيا من جديد بعد 90 سنة من استشهاده ”صور”

قف رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمّد المنفي أمس الأحد أمام صورة شيخ الشهداء عمر المختار ورفع بيديه البندقية التي كان المختار خاض بها حربه ضد الاحتلال الإيطالي إلى أن تم اعتقاله وتنفيذ حكم الإعدام فيه في سبتمبر 1931 وهو في الثالثة والسبعين من عمره.

وزار المنفي النصب التذكاري لعمر المختار في مسقط رأسه بمنطقة جنزور ببلدية بئر الأشهب، شرقي البلاد، مصحوباً بعضو المجلس الرئاسي عن إقليم فزان الجنوبي موسى الكوني، ليطلعا على حالة النّصب، والضريح المدون عليه الاسم الكامل لأسد الصحراء وهو عمر المختار عمر فرحات المنفي، إلى جانب المغارة التي ولد فيها المختار.

وينتمي محمد المنفي إلى قبيلة «المنفّة» التي ينتمي إليها عمر المختار، ويتحدر الرجلان من نفس الأسرة الموسعة.

وتعود قبيلة المنفة أوالمنيف إلى عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن، أولى القبائل العربية الهلالية التي دخلت برقة.

وعبر عضو الرئاسي موسى الكوني في تغريدة على صفحته الشخصية على شبكة «تويتر» عن سعادته بزيارة هذا النصب التذكاري لشيخ الشهداء «هذا البطل الأرقى عرقاً وشهامة والذي حقق النصر عبر نيران بندقيته، وصنع من تاريخ المقاومة الليبية ملحمة دخلت التاريخ، وأصبح أيقونة للمجد والحرية».

وقال :أسعدني القدر أن أزور المكان الرمز الذي شهد ولادة المختار في جنزور الشرق، مع رفيقي رئيس المجلس الرئاسي، هنالك غمرني ابتهال لم ينقطع، بأن يوفقنا الله لأن ننتصر لإرث هذا البطل، وأن نحمله نقشاً في القلب: ليبيا الموحدة». وتابع «اليوم نحن نريد أن نصنع على خطاه النصر الأكبر، وأن نخمد النيران في بنادقنا، وأن نزف أبناءنا للحياة، لمعارك الأعمار، وبناء ليبيا التي أرادها عمر المختار أيقونة للمجد والحرية».

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى