اليمن عاجل

عشرينية تنهي حياتها بالانتحار بعد تزويجها جبرا من ثلاثة قيادات حوثية

عشرينية تنهي حياتها بالانتحار بعد تزويجها جبرا من ثلاثة قيادات حوثية

أقدمت فتاة عشرينية على الانتحار بعد اجبارها على الزواج من ثلاثة مشرفين حوثيين في محافظة إب وسط اليمن.

بدأت القصة، في العام 2015م، عندما أجبر والد الفتاة، ابنته المراهقة، على الزواج، من مشرف الحوثيين، في قرية مكائير بمديرية حبيش في إب والذي قام بطلاقها، وتركها تواجه مصيرها في أحد فنادق صنعاء بعد زواج لم يدم أكثر من شهرين .

غير أن والد الفتاة، لم يستفد من تلك التجربة الفاشلة، ليرغم، ابنته لاحقا، على الزواج، من قبل قيادي حوثي في ذات المنطقة، قبل أن تقدم على الانتحار، قبل يومين، بعد أن أجبرها والدها على الزواج الثالث من قيادي حوثي، يدعى أبو محمد.

الفتاة التي تبلغ 22 عاما، من العمر، أنهت حياتها، على طريقتها، وأسدلت الستار على أيام صعبة من عمرها، بعد أن أقدمت على الانتحار في إحدى القرى التابعة لمنطقة حبيش.

 

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى