اليمن عاجل

المتاجرة بقضية فلسطين.. جسر الإخوان نحو نهب أموال مواطني شبوة

يومًا بعد يوم، يبرهن نظام الشرعية على أنّه يضم مجموعة من تجار الحرب ومرتزقتها الذين لا يشغلهم إلا جمع الثروات عبر التمادي في نهب الأموال.

وفي إطار هذا الإجرام الخبيث، يعمل تنظيم الإخوان على المتاجرة بالقضية الفلسطينية من أجل نهب الأموال من المواطنين، تحت زعم الدفاع عن قضية العرب الأولى.

وكلَّف حزب الإصلاح الإخواني نساء منتميات للحزب في مديرية بيحان، بمحافظة شبوة، بجمع التبرعات في مظاريف تحمل شعار المسجد الأقصى.

ويعمل الحزب الإخواني على إيهام المصلين في المساجد، بجمع التبرعات لخدمة القضية الفلسطينية، للتحايل على رفض المتبرعين تمويل مشاريع الحزب الإخواني وجرائمه في شبوة.

تنظيم الإخوان يملك باعًا طويلة في العمل على المتاجرة بشعارات القضية الفلسطينية على الرغم من أنّه لم يفعل أي شيء لنصرة القضية على الأرض.

إقدام المليشيات الإخوانية على ارتكاب مثل هذه الجرائم أمرٌ يبرهن على أنّ نظام الشرعية يضم مجموعة من المرتزقة الذين لا يشغلهم سوى العمل على نهب الأموال بغية تكوين ثروات ضخمة.

وبات من الواضح أنّ تنظيم الإخوان يستغل قبضته على الأرض بغية العمل على تكوين ثروات ضخمة، وذلك من خلال العمل على جمع الأموال من جيوب المواطنين.

إقدام المليشيات الإخوانية على ارتكاب مثل هذه الجرائم أمرٌ مرتبط بأنّ هذا الفصيل الإرهابي يحاول بشتى السبل العمل على إغراق الجنوب بين براثن الكثير من الأزمات الحياتية والمعيشية المرعبة.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى