اخبار العالم

الخارجية المصرية تكشف تفاصيل حول زيارة الوفد التركي للقاهرة

أكدت وازرة الخارجية المصرية، الثلاثاء أن المشاورات السياسية بين مصر وتركيا، ستعقد برئاسة السفير، حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية المصري، والسفير، سادات أونال، نائب وزير الخارجية التركي، في الخامس والسادس من مايو 2021 في القاهرة.

وقالت إن المناقشات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي.

وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها على صعيد العلاقات بين أنقرة والقاهرة، بعد التوتر الذي عرفته في السنوات الماضية.

 ومن المقرر أن يتولى الفريقان مهمة كسر الجليد المتراكم بين البلدين، على أن يتم الانتقال فيما بعد إلى خطوات أكثر أهمية ورمزية على صعيد التراتبية الدبلوماسية.

وهذه الزيارة كانت قد سبقتها رسائل غزل كثيرة بعثت بها أنقرة إلى نظيرتها القاهرة، وخرجت من شخصيات رفيعة المستوى كوزيري الخارجية والدفاع، وأيضا كبار المسؤولين في حزب “العدالة والتنمية” الحاكم.

وكانت آخر التصريحات التركية حيال تحركات إعادة تطبيع العلاقات مع مصر في 20 من أبريل الماضي، ووردت على لسان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو. وحينها تطرق إلى جميع القضايا العالقة مع مصر، من بينها ملف “الإخوان المسلمين”، “ملف شرق المتوسط”، “الملف الليبي”.

قبل ذلك قدم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا مقترحا لرئاسة البرلمان، يتضمن تشكيل “مجموعة صداقة بين تركيا ومصر”.

وقال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية”، بولنت توران، في تصريحات أواخر أبريل الماضي: “”عرضنا اليوم لرئيس البرلمان مقترح إنشاء مجموعة صداقة بين جمهورية تركيا ومصر”.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى