اخبار اليمن الان

رئيس مجلس الشورى يرفع برقية تهئنة لفخامة رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك

رفع رئيس مجلس الشورى الدكتور احمد عبيد بن دغر برقية تهئنة لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

فيما يلي نص البرقية

فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المحترم

إسمحوا لي ونيابة عن زملائي هيئة رئاسة مجلس الشورى وأعضائه أن أرفع إليكم أسمى آيات التقدير والإحترام مع نهاية الشهر الكريم وقدوم عيد الفطر المبارك، أعاده عليكم وعلينا وأهلنا في ربوع الوطن الغالي وخارجه، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، سائلًا الله العلي القدير أن يتقبل منكم صالح الأعمال، صومًا مقبولًا وذنبًا مغفورًا بإذن الله.

فخامة الأخ الرئيس:
وأنتم تتولون قيادة الوطن في الظروف الراهنة شديدة التعقيد، وإلى جانبكم قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، تمر بلدنا بمرحلة حاسمة، عنوانها صمود بطولي نادر وتاريخي، عماده أبطال الجيش الوطني والمقاومة من رجال القبائل والمتطوعين من أبناء الوطن الغالي، ووقوده إرادة وطنية، تقفون أنتم في طليعتها، تدافع عن اليمن حرًا، وعن المواطن سيدًا على أرضه ووطنه.

فخامة الأخ الرئيس:
في مأرب الصمود والإباء وفي جبهات القتال الأخرى من أرضنا الحبيبة يصنع تاريخ جديد للجمهورية والوحدة تحت قيادتكم، وتكتب على رمال اليمن وفي جبالها وسهولها آيات من البطولة والفداء، يُجدَّد العهد لأحرار اليمن ولثوار سبتمبر وأكتوبر، وتعمَّد الوحدة الوطنية وقيم الدولة المستقبلية بمزيد من العطاء.

إن مهمة القيادة الوطنية الأولى في هذا الوق العصيب الذي يزداد أعداء الوطن صُلفًا وعنصرية وإجرامًا وإرهابًا وعدوانية، تكمن في دعم الجيش الوطني، تسليحًا وتدريبًا ودعمًا ماديًا وحقوقًا للجنود والضباط وكل المقاتلين، أن النصر على الحوثيين أعداء الشعب اليمن وعلى الإيرانيين أعداء الأمة العربية والإسلامية حتمي، فلم يقهر شعب قط قاتل من أجل حريته ومستقبله، وأن أحد عوامل النصر تكمن في تعزيز إرادة القتال ودعم المقاتلين، وتوثيق عرى التحالف مع الأشقاء حفاظًا على وطن موحد مستقر وآمن، والأمر ذاته بالنسبة للمجتمع الدولي والأصدقاء.

أن أحرار اليمن يعاهدونكم على المضي تحت قيادتكم لاستعادة الدولة، ودحر الانقلاب، ومقاومة كل مظاهر الاستسلام، كما يساندون جهودكم و جهود الأشقاء في المملكة، لأحلال السلام العادل الشامل في ربوع اليمن، الذي يستند إلى مرجعياته الثلاث، المبادرة الخليجية، وآليتها التننفيذية، ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

الرحمة والمغفرة لشهدائنا الذين طلبوا الشهادة في عزة وكرامة وإباء، كما طلبها الأحرار والثوار من قبلهم، والعناية بأسرهم، والشفاء العاجل لجرحانا، ودمتم ذخرًا لوطن الحرية وطن الثورة والجمهورية والوحدة والله يرعاكم.

د. أحمد عبيد بن دغر
رئيس مجلس الشورى.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى