اخبار العالم

عشرات الصواريخ تطلقها كتائب القسام على جنوب إسرائيل

أعلنت كتائب القسام فجر الجمعة، أنها أطلقت عشرات الصواريخ على جنوب إسرائيل، ردا على الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة.

وقالت “القسام” في تصريح وصل وكالة الأناضول، إنها وجهت “ضربة صاروخية بـ100 صاروخ لمدينة عسقلان رداً على استهداف المدنيين وقصف البنية التحتية والمنشآت”.

كما قالت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي إنها وجهت “ضربات صاروخية لمدن نتيفوت وسديروت وعسقلان وأسدود وغان يفنا وتل أبيب”.

من جانبها، قالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، إن التيار الكهربائي قُطع عن مناطق واسعة في عسقلان بسبب الصواريخ التي أطلقت من غزة.

كما ذكرت أن الصواريخ تسببت بوقوع “إصابات مباشرة لمبان في مدينتي إسدود وعسقلان”.

ويأتي إطلاق هذه الصواريخ، بعد نحو ساعتين على شن الجيش الإسرائيلي، غارات “عنيفة وغير مسبوقة” ضد أهداف شمالي قطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول التركية، بأن “الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية والطيران الحربي، بشكل متزامن وغير مسبوق مناطق شرقي وغربي ووسط محافظة شمالي قطاع غزة”.

وأوضح أن “التيار الكهربائي قطع عن مناطق واسعة شمالي القطاع جراء القصف الإسرائيلي الكثيف، وتصاعد ألسنة اللهب من المواقع المستهدفة (لم يحددها)”، دون تفاصيل أكثر.

وبحسب مراسل الأناضول ومصادر طبية في القطاع، أسفرت الغارات الإسرائيلية عن عدة إصابات بين الفلسطينيين، دون توفر إحصائية محددة.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن “قوات جوية وبرية تشن في هذه الساعة غارات على قطاع غزة”.
وأوضح الجيش في بيان آخر، أن “طائرة حربية وطائرات أخرى أغارت على عدة مبان تحوي وسائل قتالية تابعة لمنظمتي حماس والجهاد الاسلامي، وأحد المخازن المستهدفة يعود لناشط في المنظومة البحرية لحماس (لم يسمه)”.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة “باب العمود” والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها ليهود.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى