اليمن عاجل

العيسي يستكمل خطته للترشح للرئاسة

أفادت مصادر مقربة من رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، رجل الأعمال المعروف أحمد صالح العيسي أمس أن العيسي بعث برسالة خطية إلى الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية تفيد طلب العيسي لقاء الرئيس هادي خلال الأيام القادمة.

وقالت المصادر أن العيسي أصبح جاهزا للترشح لمنصب رئاسة الجمهورية بعد أن أصبح برنامجه الانتخابي كاملا وكذلك الحلول والخطوات المناسبة لحل الأزمة في اليمن.

وأضافت المصادر أن العيسي وضع من ضمن الحلول والمقترحات التي سيقدمها العيسي تنحي الرئيس هادي عن منصبه مع ضمان إقامة كريمة له ولأسرته وجميع قيادات الحكومة الشرعية الحالية سواء داخل الوطن أو خارجه شريطة الابتعاد الكلي عن السياسة في اليمن.

وأوضحت المصادر أن الحلول والمقترحات التي سيقدمها العيسي لا تتعلق بالرئيس هادي فقط، وإنما تتعلق بجميع قادة أطراف الصراع في اليمن كالقيادات الرفيعة في جماعة الحوثي وقادة المجلس الانتقالي وأسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح والتي تضمن لهم جميعا حياة كريمة مكفولة بكامل الحقوق والمستحقات شريطة ابتعادهم الكامل عن المشهد السياسي في اليمن.

وأشارت المصادر أن العيسي سيقدم مسودة فيها مئات الحلول والمقترحات والخطوات التي ستمثل الحل الأمثل للأزمة اليمنية الراهنة.

ونوهت المصادر أن من ضمن الحلول التي أوردها العيسي في مسودته هي اختيار الكفاءات العالية في الأحزاب والمكونات السياسية وكذلك الكفاءات في جماعة الحوثي والمجلس الانتقالي وكذلك الكفاءات في الحكومة الشرعية، ممن لايمثلون أطرافا رئيسية في الصراع لقيادة السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والجيش في البلاد مع دمج من ينتمون إليهم في مؤسسات الدولة.

وذكرت المصادر أن العيسي اتخذ اسم الدكتور أبو بكر القربي ليكون رئيسا للحكومة ورئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي كرئيس لمجلس النواب مع وجود نائبين له أحدهما من الانتقالي والآخر من جماعة الحوثي

فيم تولَّ رئاسة مجلس الشورى للدكتور ياسين سعيد نعمان.

وتابعت المصادر أن العيسي عمل أن تكون الحكومة مكونة من 20 وزارة 5 منها سيادية تقسم بالتساوي بين جميع الأطراف.

وأكدت المصادر أن من ضمن مقترحات ومخططات العيسي دمج عناصر الحوثي وعناصر الحراك الجنوبي والمجلس الانتقالي في الجيش وتعيين القيادات العسكرية ذات الكفاءة منهم على رأس قيادة الجيش.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى