اقتصاد

تسهيل النفاذ إلى خدمات الحوسبة السحابية (كلاود) والإنترنت.. "سبايس إكس" تعلن تعاونها مع "غوغل" لتقديم إنترنت سريع

أعلنت شركة “سبايس إكس” المملوكة لإيلون ماسك، الخميس تعاونها مع “غوغل” لتقديم إنترنت سريع وخدمات معلوماتية من بعد لزبائنها من الشركات والمنظمات.
وبحسب بنود الاتفاق، ستدمج “سبايس إكس” محطات أقمارها الاصطناعية “ستارلينك” الأرضية مع مراكز بيانات “غوغل” لتسهيل النفاذ إلى خدمات الحوسبة السحابية (كلاود) والإنترنت.

وتحضّر “سبايس اكس” لإطلاق خدمتها للإنترنت بالأقمار الاصطناعية والتي من شأنها توفير اتصال سريع بالشبكة من دون الاستعانة بالبنى التحتية الأرضية.
وتشتهرالشركة بإعادة استخدام الصواريخ والكبسولات الفضائية، وهي تكثف إنتاج أقمار صناعية لمشروع ستارلينك الذي يضم مئات الأقمار للاتصال عبر الإنترنت والذي يأمل ماسك أن يدر أرباحا تساعد في تمويل أهداف سبايس إكس للتنقل بين الكواكب.

شبكة ستارلينك مؤلفة من أكثر من 1500 قمر اصطناعي

وقالت رئيسة قسم الاستكشاف في “سبايس اكس” غوين شوتويل إن “جمع قدرات النطاق العريض وفترة الانتظار القصيرة لدى ستارلينك مع موارد غوغل سيقدم للمنظمات في العالم أجمع الاتصال الآمن والسريع الذي يتوخونه”.

وأضافت “نحن فخورون بالعمل مع غوغل لتقديم هذا النفاذ إلى الشركات ومنظمات القطاع العام ومجموعات أخرى في العالم”.
وأشار أورس هولزله نائب رئيس “غوغل كلاود” لشؤون البنى التحتية إلى أن الشراكة ستضمن للمنظمات التي تستخدم الشبكة “نفاذا سلسا وآمنا وسريعا إلى التطبيقات والخدمات التي يحتاجون إليها للإبقاء على حسن عمل فرقهم”.

وتعتزم “سبايس اكس” و”غوغل” إتاحة هذا العرض الجديد في النصف الثاني من العام 2021.
وتنتظر الشركة التابعة لإيلون ماسك الحصول على ترخيص من السلطات لخدمتها للإنترنت السريع المخصصة للشركات والأفراد بواسطة شبكتها “ستارلينك” المؤلفة من أكثر من 1500 قمر اصطناعي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى