اخبار العالم

ترامب يصف عملة بيتكوين بأنها “احتيال” لتهديد الدولار الأمريكي

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لقناة “فوكس بيزنس” إنه يرى أن عملة بيتكوين المشفرة “عملية احتيال” تؤثر على قيمة الدولار الأمريكي.

وأضاف ترامب: “بيتكوين، يبدو الأمر عملية احتيال. لا أحب ذلك لأنها عملة أخرى تنافس الدولار”.

وقال إنه يرغب في أن يكون الدولار “عملة العالم”.

جاءت تعليقات ترامب بعد أنباء تشير إلى أن السلفادور ستعمل على إقرار استخدام عملة بيتكوين الرقمية رسميا.

وكان سعر عملة بيتكوين قد تراجع بشكل مطرد منذ أوائل مايو/أيار ولم يتعاف حتى الآن.

وأرجع الخبراء سبب التراجع على نطاق واسع إلى حظر الصين تقديم بنوك وشركات خدمات متعلقة بمعاملات مالية بالعملة المشفرة، بالإضافة إلى إعلان شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية أنها لن تقبل العملة قبل ذلك بأسبوع.

فهل تشكل عملة بيتكوين المشفرة تهديدا فعليا للعملة؟ فيما يلي ما يعتقده خبراء تحدثنا إليهم.

“بيتكوين تمثل تهديدا لجميع العملات الرئيسية”

يعتقد جوستين أوركوهارت-ستيوارت، المؤسس المشارك لمنصة “سيفين إنفستمينت مانجمينت” ومنصة “ريجينالي” الاستثمارية، أن بيتكوين تنطوي على تهديد محتمل لزعزعة استقرار العملات “لأنها انطلقت بطريقة جعلت منها محل اجتذاب شعبي دون أي قوة مالية سليمة”.

ويرى أن سبب صعود بيتكوين شخصيات مثل إيلون ماسك “تتصرف بغباء”، الأمر الذي دفع عموم الناس إلى الاعتقاد في أن العملة المشفرة ذات مصداقية.

وقال لبي بي سي: “عملة بيتكوين خطيرة لأنها تحاول أن تخلق مستوى من المصداقية لقيمة لا يمكن الاعتماد عليها ولا أساس لها على الإطلاق”.

وأضاف: “في كثير من الأحيان، يحدث جذب لمقامرين غير متمرسين في توقيت خطأ تجاه شيء يعتقدون أنه يمكنهم من خلاله تحقيق ربح سريع، وبالنسبة لهم، ولا يهم الأمر، سواء كان بيتكوين أو (غيم ستوب) أو (إيه إم سي)، فهذا شيء يمكنك المراهنة عليه”.

ويقول إن الاتجاه المتزايد بالنسبة للشباب المهووسين بالتكنولوجيا إلى حد ما، يتمثل في خوض مخاطر كبيرة لأنهم لم يتعلموا الأمور المالية بشكل صحيح.

ويعتقد بشدة أن المناهج الدراسية لابد وأن تتضمن تعليما بشأن كيفية تطوير الموارد المالية للأسرة عبر الأجيال.

ويؤكد أوركوهارت-ستيوارت: “لدينا الآن جيل شاب من المقامرين ليس لديهم معرفة بالتخطيط المالي والتنمية”.

ويضيف: “إنهم يفهمون كيفية شراء وبيع الأشياء، لكن ليست لديهم أدنى فكرة عن كيفية تكوين ثروة طويلة الأجل”.

لا يوجد تهديد للدولار

على النقيض يعتقد نيل ويلسون، كبير محللي السوق في منصة “ماركيتس دوت كوم”، أن بيتكوين ليست عملة بالتأكيد.

ويقول إنه يجب أن تتوافر لديها وظائف تؤهلها كي تصبح عملة مثل: وحدة حساب، توفير مخزن جيد للقيمة، وأن تكون وسيلة للدفع.

ويضيف ويلسون: “أنا أصف بيتكوين بأكثر من كونها ورقة مالية، إنها أشبه بالأسهم أو السندات”.

ويقول: “على الرغم من زيادة قيمتها بشكل كبير، إلا أنها متقلبة للغاية بحيث لا يمكن أن تصبح عملة، فهي تتحرك أكثر مقارنة بما يحدث مع معظم الأسهم”.

ويقول إن الناس في الغالب تشتري بيتكوين للاحتفاظ بها والاستثمار فيها، وليس لإنفاقها باستمرار.

وردا على تصريح ترامب بأن العملة المشفرة تهديد للدولار الأمريكي، لا يوافق ويلسون على ذلك، على الرغم من أنها قد تمثل تهديدا بسيطا للذهب.

ويقول: “الوسيلة التي تمارس بها أمريكا نفوذها على العالم هي بالدرجة الأولى من خلال عملة الدولار، لن يتوقف، لذلك لا أرى أن عملة بيتكوين تشكل تهديدا على الإطلاق”.

ويضيف: “لا تحب الحكومات أشخاصا آخرين يكونون ثروات، فإن بدت متسامحة بعض الوقت مع العملات المشفرة، إلا أنها في النهاية ستؤسس عملاتها الرقمية الخاصة وستضغط على بيتكوين.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى