اخبار اليمن الان

تكتل نقابات تعز يدين أعمال البلطجة التي شهدتها المحافظة

 

أدان تكتل نقابات تعز المشارك في الاحتجاجات الشعبية الجماهيرية السلمية المناهضة للفساد على المستويين المحلي والمركزي، أعمال البلطجة التي شهدتها المحافظة.

وأكد التكتل، في بيان الثلاثاء، رفضه لكل تلك الأعمال، والتي بدأت بإغلاق مكاتب مؤسسات حكومية من قبل قيادات عسكرية مع أفرادها مستخدمين سلاح الجيش وآلياته وتحت شعار “مقفل من قبل أبطال الجبهات”.وما قام به بعض المتظاهرون من إغلاق لبوابة مبنى المحافظة المؤقت، يوم الاثنين 7 يونيو 2021، والمتزامن مع إغلاق بعض المكاتب المدنية من قبل قوات عسكرية.

ولفت إلى أنه لا يوجد سوى “تفسير واحد لهذه البلطجة وهي حرف مسار الاحتجاجات السلمية المناهضة للفساد من قبل قيادات فاسدة في المؤسسة العسكرية لتنفيذ أجندة مشبوهة تشوه تعز وحراكها المدني السلمي”.

واستنكر البيان كل أعمال البلطجة المشينة، مؤكداً أن انخراطه في الحراك الجماهيري المناهض للفساد حدد له عشرة مطالب جوهرية تحت شعار الصمت عار، في مقدمتها إقالة ومحاكمة قيادات سلطات تعز الفاشلة والفاسدة: المدنية والأمنية والعسكرية والقضائية.

وطالب بإخلاء المؤسسات التعليمية والبحثية والخدمية من أي تموضع عسكري فيها، وإلغاء كل التكليفات/ القرارات غير القانونية لشغل الوظائف: مدنية، عسكرية، أمنية وقضائية، مشيرًا إلى أنه لا عذر للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة من عرض ملفات الفاسدين في تعز، وإخفائها يعد تستر فاضح على الفاسدين.

وأكد على ضرورة وقف العبث بمرتبات الموظفين ومحاكمة العابثين، مطالباً بالقبض على القتلة والمطلوبين قضائياً مع حماتهم ومحاكمتهم، وصرف مرتبات جميع موظفي الدولة مدنيين وعسكريين، وتوفير جميع الخدمات وضبط المتاجرين بها وحماتهم وضبط الأسعار، وضبط ناهبي الإيرادات وحماتهم وإحالتهم للقضاء.

وحذر تكتل نقابات تعز كل من يصدر بياناً باسم الفعاليات الجماهيرية المناهضة للفساد بكل صوره، والمشاركين فيها، موضحا ان أي بيان لم يتطرق للمطالب الجوهرية العشرة، فإن بيانه لا يمثلهم.

وأكد على الاستمرار في النضال “من أجل صون كرامة الموظفين والمواطنين وأمنهم الإنساني: الأمن الاقتصادي؛ الأمن الغذائي؛ الأمن الصحي؛ الأمن المجتمعي؛ الأمن البيئي؛ والأمن السياسي والمتمثل بحرية الرأي والتعبير.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى