اخبار اليمن الان

نائب رئيس يعلن عن سعى المجتمع الدولي إلى التوصل لصيغة مناسبة للتهدئة

هنا البيضاء- متابعات//

كشف نائب الرئيس الفريق الركن/ علي محسن صالح عن سعى المجتمع الدولي والوسطاء من الأشقاء، إلى التوصل لصيغة مناسبة للتهدئة في اليمن.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه، اليوم، بمحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، للاطلاع على تفاصيل جريمة مليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق صاروخين بالستيين وطائرتين مسيرتين باتجاه المدنيين بالمحافظة واستهداف مسجد في حي سكني وسط المدينة وسجن للنساء في إدارة شرطة المحافظة، وسيارات إسعاف.

وعبر نائب الرئيس عن تعازيه الحارة لأسر وأقارب الضحايا، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وأشار نائب رئيس الجمهورية إلى أنه وفي الوقت الذي يسعى فيه المجتمع الدولي والوسطاء من الأشقاء، إلى التوصل لصيغة مناسبة للتهدئة، تصر المليشيات الحوثية المدعومة من إيران على تقويض هذه الجهود، وتكثف من هجماتها الصاروخية والمسيرة المتفجرة لمدينة مأرب المكتظة بالمواطنين والنازحين، وتستهدف المنشآت الحيوية والأعيان المدنية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأكد نائب الرئيس بأن هذه المليشيات الإرهابية تثبت للشعب اليمني والإقليم والعالم يوماً بعد يوم أنها ترفض السلام ولا تكترث لما يعانيه المواطن اليمني من مآسٍ يومية جراء حربها وانقلابها المشؤوم.

من جانبه أشار محافظ مأرب، الى أن هذه الاستهدافات الإجرامية لميليشيا الحوثي الانقلابية وتكثيفها خلال هذا الأسبوع للهجمات على المدنيين مؤشر على عدم رغبتهم في أي حلول للسلام وسعيهم لإجهاض كل الجهود دون مسؤولية أو حرص بما يخلفه صلفهم وإجرامهم من آلام وأوجاع في الجسد اليمني.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع هنا البيضاء من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى