اخبار اليمن الان

البنك المركزي التابع للإخوان بالجنوب يعزز نظيره البنك المركزي اليمني (60) مليار ريال.

عدن/ مصادر ومتابعات

كشف مصدر رفيع لصحيفة النقابي الجنوبي في إحدى البنوك اليمنية بأن شرعية الإخوان اليمنية تمول مليشيات الحوثي ب 60 مليار ريال عبر البنك المركزي

وأكد مصدر مقرب من البنك المركزي عدن بأن البنك ينوي تمويل بنك صنعاء الواقع تحت سيطرة مليشيات الحوثي ضمت اتفاق سري للغاية وهو الثاني من نوعه خلال عامين.

وبحسب المصادر فقد تم التوافق مؤخراً بين مركزي عدن وصنعاء على تمكين الاخير من 60 مليار ريال لدعم السيولة النقدية مؤكداً أن الاتفاق سيتم تنفيذه بواسطة شركات صرافه وعدد من أكابر التجار المعروفة ليتسهل لهم نقل المبالغ إلى المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات تحت حجة الاستيراد التجاري لتوفير السلع.

وأشارت المصادر إلى أن هذا الاتفاق الذي تبرمه شرعية الإخوان مع مليشيات الحوثي هو الثاني من نوعه والذي قام بنك المركزي في شرعية الإخوان من إجراء قيد محاسبي بملغ يقارب 200 مليار ريال لصالح أحدا البنوك لتخفيف أعباء الدين على مركزي صنعاء الواقع تحت سيطرت مليشيات الحوثي وذلك في يونيو 2019م.

ورجحت مصادر أخرى بأن المبالغ المالية ذات الطبعة القديمة الذي تم سحبها من الأسواق عبر شركة الكريمي والذي تجاوز 165 مليار ريال بأن هذه المبالغ تم نقلها إلى صوامع هائل سعيد أنعم والذي يشرف على شركاتها نبيل هايل سعيد انعم ومنها تم ترحيلها المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات بأحد السفن التجارية الخاصة بشركات هائل سعيد بالتنسيق مع احدا طواقم خفر السواحل الذي تم ترقيتهم مؤخراً إلى رتب متفاوتة.

واكدت المصادر بأن السفينة رست في ميناء الصوامع في مديرية المعلا في منتصف شهر مارس 2020م لتزويد الصوامع بالمواد الخام وبعد الانتهاء من تفريغ الحمولة تم شحن المبالغ لترحيلها.

وطالبت المصادر السلطة المحلية في العاصمة عدن والمجلس الانتقالي وأمن عدن وقيادات ألوية الدعم والاسناد والحزام الأمني والوية الصاعقة المتواجدة داخل العاصمة عدن وفي النقاط الحدودية بضبط شاحنات التجار

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى