اخبار اليمن الان

دبلوماسي يمني: هجوم الحوثي على مأرب سيؤدي إلى كارثة أسوأ في كامل البلاد

قال رئيس بعثة اليمن لدى الاتحاد الأوروبي السفير محمد طه مصطفى، اليوم الإثنين، إن استمرار هجوم مليشيات الحوثي على محافظة مأرب، سيؤدي إلى كارثة إنسانية أسوأ على البلاد بالكامل.

جاء ذلك خلال لقائه افتراضياً مع رئيسة اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوربي ماريا أرينا.

وأطلع مصطفى المسؤولة الأوروبية على آخر المستجدات على الساحة اليمنية ومنها استمرار قصف مليشيا الحوثي للمناطق المدنية بمحافظة مأرب وسقوط عدد كبير من النساء والأطفال وكذلك هجماتها على مخيمات النازحين.

وأكد السفير التزام الحكومة الشرعية باحترام حقوق الإنسان على عكس مليشيا الحوثي الانقلابية التي يقبع في سجونها معتقلون من النساء والناشطين السياسيين والإعلاميين والأكاديميين.

وقال مصطفى إن استمرار هجوم مليشيات الحوثي على مأرب سيؤدي إلى كارثة إنسانية أكبر من التي تمر بها اليمن اليوم بالرغم من أن هناك مبادرة سلام مطروحة من قبل الأمم المتحدة والسعودية.

وأشار إلى أن الحكومة الشرعية وافقت عليها جميعاً إلا أن المليشيات ورغم الوساطات المتعددة لم تقبل بها حتى اليوم.

وأكدت أرينا على ضرورة حماية النازحين في المخيمات وعدم التعرض لهم، والعمل على التوصل إلى سلام دائم في اليمن يجنب الشعب المزيد من المعاناة.

ومنذ بداية فبراير الماضي، تشن مليشيات الحوثي هجوماً عنيفاً على محافظة مأرب، من عدة جهات، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط، قبل الدخول في أي مفاوضات.

وتسبب التصعيد بتفاقم الأزمة الإنسانية في مأرب، بعد تهجير أكثر من 24 ألف نازح، من مخيمات صرواح، غربي مأرب. وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التصعيد الحوثي، داعية الأطراف لوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات.

ويشهد اليمن منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى