اخبار اليمن الاناليمن عاجل

برلمان اليمن: "الحوثي" مستمر في رفض عملية السلام 

أدانت هيئة رئاسة البرلمان اليمني، استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية في ارتكاب العديد من الجرائم ضد الشعب اليمني واستهداف الأشقاء في دول الجوار، وآخرها هجوم أمس الإرهابي بطائرة مفخخة على مدرسة في منطقة عسير بالمملكة العربية السعودية .

وقال بيان صادر عن الهيئة البرلمانية، الاثنين، إن “الهجوم تزامن مع هجمات إرهابية منسقة ضد السكان والمنشآت المدنية في مدينة مأرب الآهلة بالنازحين.

وجدد، التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية إزاء هذه الهجمات الإرهابية وحقها في حماية أراضيها وأجوائها ومواطنيها والوقوف معها في صعيد واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعم كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها.

وأشار البيان، إلى استهداف الحوثيين بالألغام البحرية للملاحة الدولية في البحر الأحمر، وقصفها العشوائي ضد مناطق مدنية مختلفة في محافظتي الحديدة وتعز، وتصعيد تلك الهجمات بالتوازي مع مساعي سلطنة عمان والجهود الاقليمية والدولية لإيقاف اطلاق النار والدخول في مفاوضات وإحلال السلام.

وأضاف، أن “استمرار ميليشيا الحوثي في الاعمال الاجرامية المتصاعدة، دلالة لا لبس فيها على نهجها العدواني المخطط ورفضها القاطع لعملية السلام وتحديها السافر للقوانين والاتفاقيات الدولية وللمجتمع الدولي ولكل المحاولات والجهود الرامية الى وقف الحرب وتحريك عجلة السلام”.

ودعا البيان، الأمم المتحدة وهيئاتها والمجتمع الدولي ومؤسساته وكافة المنظمات الانسانية والحقوقية إلى إدانة هذه الجماعة، وتوصيفها التوصيف القانوني كجماعة إرهابية مارقة وخطرة على الأمن الاقليمي والدولي، والتعامل معها وفقاً للمعطيات المرئية على الأرض، والمؤكدة على أن السلام لا يمت إلى قاموسها بصلة وبأنها جماعة تابعة ومنقادة لمؤثرات خارجية لا تملك قرارها وزمام أمرها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى