اخبار اليمن الان

اشتعال المعارك بين الجيش والحوثيين في عدة محافظات يمنية

شهدت جبهات القتال في اليمن، خلال اليومين الماضيين، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، ومليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران، في في عدد من المحافظات اليمنية.

مصادر عسكرية وميدانية، أكدت عودة وتيرة الأعمال القتالية في مختلف الجبهات القتالية، إلى سابق عهدها، وخصوصاً في محافظة مأرب.

وذكرت المصادر، أن مليشيا الحوثي، شنت خلال الأيام الماضية،هجماتها انتحارية على مدينة مأرب الغنية النفطية، بعد فشل الوساطة العمانية في كبح جماح المعارك.

وأوضحت، أن جبهتي صرواح ومدغل بمارب، شهدت معارك عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة بين قوات الجيش اليمني ومليشيا الحوثي.

وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة، الساعات الماضية، من التصدي لسلسلة هجمات حوثية في جبهات الكسارة والمشجح، بعد معارك أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصر مليشيا الحوثي.

وفي محافظة الجوف، دارت معارك عنيفة بين قوات الجيش مسنودة بالمقاومة ومليشيا الحوثي، في مختلف الجبهات القتالية بمديريتي خب الشعف والحزم.

وقالت مصادر ميداينة، إن مليشيا الحوثي شنت هجمات انتحارية على مواقع الجيش الوطني في جبهة “الخنجر” شمالي محافظة الجوف.

المصادر أكدت، أن الحكومية تمكنت من التصدي للهجمات الحوثية وكبدتها خسائر فادحة، فيما تشهد معظم الجبهات القتالية بالجوف معارك متفاوتة منذ أيام.

إلى ذلك، شهد جبهات محافظة صعدة، والشريط الحدودي بين اليمن والسعودية معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف العربي وبين مليشيا الحوثي الإنقلابية.

فيما شهدت جبهات الساحل الغربي بمحافظة الحديدة، معارك متقطعة بين القوات المشتركة التابعة للحكومة الشرعية وبين مليشيا الحوثي التي نفذت محاولات فاشلة للتسلل إلى مواقع القوات الحكومية.

ويأتي هذه التصعيد بعد فشل الجهود الدولية الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن.

ورفضت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، كل الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار والقبول بخارطة إنهاء الأزمة اليمنية.

وتشترط المليشيات رفع الحظر الجوي المفروض على مطار صنعاء وميناء الحديدة، وعدم ربط ذلك بالملف العسكري أو وقف هجومها البري على مدينة مأرب.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى