اخبار اليمن الانتقارير

نقاشات يمنية سعودية رسمية بشأن الفرص الاستثمارية الممنوحة لـ”المغتربين اليمنيين”

عقدت اليوم الاحد، حلقة نقاش بين عدد من المسؤولين اليمنيين والسعوديين بشأن الفرص الاستثمارية الممنوحة لـ”المغتربين اليمنيين” في المملكة؛ وفقا لبيان نشرته سفارة الجمهورية اليمنية في الرياض على موقعها الالكتروني، وأطلع عليه “المشهد اليمني”.

وقال سفير الجمهورية اليمنية في السعودية الدكتور شائع محسن الزنداني، في حلقة النقاش التي عقدت بحضور ممثلين وأعيان عن الجالية اليمنية في عدد من مناطق المملكة وعدد من رجال الأعمال اليمنيين المقيمين في المملكة في مقر السفارة بالرياض مع مشاركة افتراضية لعدد من القيادات المختصة في وزارتي التجارة والاستثمار في المملكة؛ إن السفارة اليمنية تعمل بكل طاقتها من أجل توعية أبناء الجالية اليمنية بالمملكة بأهمية الاستفادة من مزايا القوانين السعودية الجديدة في مجال الاستثمار والتي تتماشي مع رؤية المملكة “رؤية 2030”.

و ذكر الزنداني بأن السفارة حريصة على حضور مسئولي الجالية ليكونوا رسل التوعية لإخوانهم اليمنيين في مناطق إقاماتهم.

وأشار إلى أن الجالية اليمنية تقع ضمن الجاليات الكبيرة المستفيدة من هذه الاجراءات والتي تسعى لحماية رؤوس الأموال الأجنبية وتمكينها من العمل التجاري والاستثماري بصورة قانونية وصحيحة وتجنبها الوقوع في المحظورات القانونية.

من جهته قال وكيل وزارة التجارة لخدمة العملاء رئيس الفترة التصحيحية لمخالفي نظام مكافحة التستر في المملكة عايض الغوينم إن العلاقة بين اليمن والمملكة متجذرة بحكم الجوار والتاريخ وصلات القرابة وأن قيادة المملكة تسعى للحفاظ على تماسك هذه العلاقة وتطويرها.

وأشار إلى أن هذه الورشة ومثيلاتها السابقة تُعدُ من أن أنجح الورش التي تنظمها وزارة التجارة على مستوى المملكة وهي تنم عن جدية العاملين في المملكة لتصحيح أوضاعهم التجارية والحفاظ على أنشطتهم.

وقال الغوينم انه يمكن للمتقدمين التخاطب مع أي فرع لوزارة التجارة المنتشرة في عموم مناطق المملكة والمقدرة بـ60 فرع.

وأكد المدير التنفيذي للبرنامج الوطني لمكافحة التستر التجاري أحمد السويلم أن التواصل مع قيادة السفارة سيستمر من أجل تحفيز أبناء الجالية للانخراط بعمل تجاري واستثماري بصورة قانونية.

وشدد السويلم على أن بيانات الافصاح تظل سرية لا يمكن نقلها أو تداولها مع أي جهة أخرى، سواء كان اسم مقدم الطلب أو اسم المنشأة أو السجل التجاري أو التراخيص والمتحصلات المالية.

ولفت إلى عدم وجود أي موانع لقبول عملية الافصاح عن أنشطة المتقدمين التجارية.

وتضمنت حلقة النقاش الاجابة عن أسئلة المشاركين في الحلقة من ممثلي الجالية اليمنية، والتي تولى الاجابة عنها عدد من القيادات المختصة في المملكة وفي المقدمة منهم كل من عايض الغوينم وكيل وزارة التجارة لخدمة العملاء رئيس الفترة التصحيحية لمخالفي نظام مكافحة التستر في المملكة، وأحمد السويلم المدير التنفيذي للبرنامج الوطني لمكافحة التستر التجاري ورياض أبا الخيل المدير التنفيذي لعمليات واستشارات التراخيص بوزارة الاستثمار وأمل الشهري المدير التنفيذي للاتصال المؤسسي بمركز الإقامة المميزة.

ويعمل حوالي مليوني مغترب يمني في السعودية وفقا لإحصائيات غير رسمية.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى