اخبار اليمن الانتقارير

عقب اتهام عمها لقيادات حوثية بقتل أخيه… سكينة حسن زيد تكشف حقيقة تعرضها واسرتها لتهديدات بالقتل

زعمت أبنة القيادي البارز حسن زيد والذي قتل قبل قرابة العام في أحد شوارع العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي الإنقلابية، أن اسرتها تتلقى تهديدات مستمرة من قاتل والدها الذي لا يزال حراً طليقاً حتى الآن.

وقالت سكينة حسن زيد خلال منشور لها على فيسبوك، إن تحمل الجهات الأمنية مسؤولية أي خطر تتعرض له هي أو إخوتها طالما وأن من أعدم والدها الذي اعترف لهم بجريمته لا يزال حراً طليقاً.

وأكدت سكينة أنهم لو كانوا يريدون اللجوء فكانوا سيغادرون لحظة سفر اختها سلمى للعلاج في الخارج فحينها كان الأمر سهلا ويسيرا، مشيرة إلى أنها لو كانت تريد السر واللجوء كانت سافرت في طائرة الأمم المتحدة بداية الشهر من مطار صنعاء برفقة بناتها، كونها مدعوة لحضور فعالية في الاردن .

وأضافت سكينه أن هدفها هو ألا تتعرض لأي مكره هي واخوتها وأن يتم التحقيق مع من أقر واعترف بنفسه انه قتل والدهاويقوم بتهديدهم منذ شهور، مشيرة إلى أن تهوين قضيتهم وادراجها تحت مسوغ عائلية وورث لا علاقة له بالواقع.

الجدير بذكره أن الدكتور عباس زيد شقيق حسن زيد، قال في منشور على حسابه في الفيس بوك تابعه “المشهد اليمني”، ان “تصل الجرأة في المجرم الذي يدعي أنه احد المشرفين الثقافيين ويدعمه احد اخوانه العاملين في جهاز المخابرات اليمنية بصنعاء بأن يعترف أن شقيقي حسن تم اغتياله بحكم إعدام صادر منهم ومتاخرا ، ولا تحرك اجهزة المخابرات والأمن ساكنا، علما أن أحد إخوانه عليه حكم بالحبس سنتين وتم تحصينه من عناصر امنية نافذة، ومعنى هذا أن ما قام به من جرائم بتكليف واضح”.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى