اخبار اليمن الانتقارير

 المعادلة تغيرت تماما و”البلق” لم يعد موقعًا عسكريًا بمأرب 

أفادت مصادر ميدانية مطلعة، بأن “سلسلة جبل البلق القبلي” شمال غرب محافظة مارب، لم يعد موقعا عسكريا كما كان في فبراير الماضي حين وصلت مليشيا الحوثي إلى أعالية .

وقال الناشط الميداني والشاعر اليمني، عامر السعيدي، الذي يتواجد بالقرب من ميدان المعركة بمارب، إنّ “البلق لم يعد موقعا عسكريا أعلى الجبال كما كان حين وصل الحوثي إلى أعاليه في فبراير الماضي”.

مضيفًا: “البلق اليوم أحزمة قتالية وأنساق متقدمة ومنظومات حرارية ورصد وكماشات”.

وأشار السعيدي إلى أن الحوثي أعد لمعركة فاصلة في البلق، انتهت صباح الأمس حول الحزام الأول أسفل الجبل.

واختتم بقولة “المعادلة تغيرت تماما”، في إشارة منه إلى أن مليشيا الحوثي لن تستطيع الوصل إلى البلق بعد التحصينات والأحزمة القتالية التي أنشأتها قوات الجيش الوطني خلال الأشهر الماضية.

وتبث وسائل إعلام حوثية، بشكل مستمر، إشاعات تزعم فيها تقدم المليشيات وسيطرتها على بعض المواقع العسكرية في سلسلة جبال البلق بمارب.

ولليوم الرابع على التوالي، تشهد جبهات مأرب، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية والمدعومة من إيران، التي كثفت من هجماتها العسكرية، وذلك بعد تعثر المشاورات الرامية إلى إنهاء الحرب في اليمن.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى