اقتصاد

أمريكية تطال عقوبات القطاع المصرفي باليمن خلال الأيام القادمة



 


كشف مستشار محافظ البنك المركزي بالعاصمة عدن رشيد الآنسي معلومات صادمة تخص القطاع المصرفي .

وقال الآنسي بمنشور على صفحته الفيس بوك ” بحسب مصدر مطلع ان وزارة الخزانة الامريكية منذ اسبوعين تدرس بجدية تنفيذ مجموعه من الاجراءات ومزيدا من العقوبات على القطاع المصرفي في اليمن.

واوضح الانسي ان العقوبات ستشمل قائمة ليست بالقصيرة لشركات ومنشاءه صرافة يمنية.
واكد انه خلال الايام القادمة سنشهد مزيدا من العقوبات الامريكية على القطاع المصرفي.
واشار الى وزارة الخزانة الامريكية ابتدت امتعاضها من سلبية البنك المركزي في عدن وعدم قدرته على ضبط القطاع المصرفي وانها لن تتنتظر كثيرا حتى يمارس البنك المركزي في عدن دورة.

كما اوضح ان البنك المركزي في عدن تحجج بان شركات الصرافة وبعض البنوك لا تلتزم بموافتهم باي بيانات عن انشطتها ولا تحضى بشفافية وتم الاتفاق على مساعدة البنك المركزي في فرض السيطرة على البنوك والقطاع المصرفي ومن لا يلتزم سيخضع لعقوبات امريكية وفق شروط معينة.

وفي ما يخص موقف الحكومة اليمنية قال الانسي ان الحكومة تدرس بجديه وضع قوائم سوداء ايضا لكن لا نعول على هذه الحكومة اي عمل او انجاز وسيظل الموضوع مجرد نقاشات ومحاضر اجتماعات.

واضاف بالقول، سنلحظ في الفترات القادمة تطور جديدا في العقوبات الامريكية فبحسب المصدر ان كل من ساهم في مزيدا من معاناة الشعب اليمني في المشاركة في تجارة المشتقات النفطية وتهريب النفط الايراني سيخضع للعقوبات لذلك سيتم تنفيذ عقوبات على شركات نفطية محلية ودولية.

ونوه الانسي بان المصدر المطلع الذي تحدث له انه تفاجأ بحجم المعلومات المهولة التي لدى وزارة الخزانة الامريكية عن النشاط المصرفي والمالي في اليمن وبالتفاصيل الذي يظهر ان الأمريكيون في الفترات السابقة لم يكونوا بعيدين.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى