اخبار اليمن الان

الحوثيون يجهضون مساعي عمان والسعودية تبحث عن ضمانات

هنا البيضاء – متابعات –

في اطار مشاورات السلام لايقاف الحرب في اليمن والتي كانت عمان طرفا فيها قبل رفض الحوثيين للوساطة العمانية كشفت وكالة رويترز عن محادثات تجري بين السعودية ومليشيات الحوثي.

وتتمحور المحادثات بحسب ما نقلت الوكالة عن مصدرين مطلعين ومسؤول من الحوثيين حول خطوات لرفع الحصار عن الموانئ التي يسيطر عليها الحوثيون ومطار صنعاء مقابل تعهد الجماعة المتحالفة مع إيران بإجراء محادثات للتوصل إلى هدنة.

وقال المصدران إن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي تعهد لوفد عماني زار صنعاء هذا الشهر بخوض مناقشات لوقف إطلاق النار فور رفع الحصار وذلك تماشيا مع أحدث اقتراح من مبعوث الأمم المتحدة مارتن جريفيث.

وأشار أحد المصدرين إلى انفتاح السعودية على المحادثات وإيجاد اتفاق، إلا أنه استدرك بأن الرياض “ستحتاج إلى بعض الضمانات الإضافية من عمان وإيران”، ولكل منهما علاقات وثيقة مع الحوثيين.

وقالت الوكالة فإنه إذا تم التوصل إلى اتفاق، فسيكون ذلك أول تقدم كبير في الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب منذ أن عقدت محادثات السلام المتوقفة آخر مرة في السويد في ديسمبر/كانون الأول 2018. وسيمنح مثل هذا الاتفاق أيضا إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن انتصارا في السياسة الخارجية ويخفف التوتر بين السعودية وإيران.

ونقلت الوكالة أيضا عن رئيس وفد الحوثيين المفاوض محمد عبد السلام قوله إن “موقفنا من إنهاء الحرب على اليمن يبدأ بالعمل الإنساني أولاً والمتمثل بفتح مطار صنعاء وفتح موانئ الحديدة دون شروط تعجيزية أو شروط تعيد الحصار بشكل آخر”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع هنا البيضاء من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى