اخبار اليمن الانتقارير

انتكاسة الحوثيين في مأرب تدفعهم إلى فتح جبهة جديدة وعزل المحافظة عن العالم الخارجي

أفادت مصادر ميدانية، اليوم الأربعاء، باشتعال المعارك في جميع جبهات محافظة مارب، بين الجيش اليمني والقبائل المسنودين بمقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية ومليشيا الحوثي.
وذكرت المصادر لـ ” المشهد اليمني “، أن المعارك اشتعلت بالتزامن مع تعمد المليشيا قطع الاتصالات والانترنت عن المحافظة، منذ صبيحة الأمس، وعزلها عن العالم الخارجي.
وأشارت المصادر الى أن انتكاسة المليشيا وعجزها عن تحقيق أي اختراق نحو المدينة منذ هجومها المكلف في فبراير الماضي؛ دفعها إلى فتح جبهة جديدة في محافظة البيضاء، لتعويض هزيمتها المروعة في مارب.
وبينت المصادر بأن المليشيا هربت من الهزيمة المدوية في مارب، وفتحت جبهة جديدة بمديرية ناطع بمحافظة البيضاء، في محاولة لصرف الأنظار عن الانتكاسة التي تلقتها المليشيا في عدة جبهات بمارب منذ فبراير الماضي.
ونوهت المصادر بأن المليشيا الإرهابية تسعى لتقليل حجم الانتصارات التي حققتها قوات الجيش والمقاومة الشعبية في مديريتي رحبة وماهلية وبقية الجبهات.
يأتي ذلك فيما شنت مقاتلات التحالف غارات جوية على تعزيزات عسكرية للمليشيا كانت في طريقها إلى جبهة ناطع بعد أن أسقطت المليشيا مواقع فيها.
و دفعت المليشيا بتعزيزات إلى ذات الجبهة في محاولة منها لفتح خط مواجهة مع قوات الجيش في محافظة شبوة.

المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى