اخبار اليمن الان

إجراءات "حاسمة" لمنع تدهور العملة واليمن يطلب وديعة سعودية بمليار دولار

صحيفة مسند
مصدر الخبر / صحيفة مسند

 
قال مصدر حكومي يمني، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة تعمل على إعداد إجراءات "حاسمة وفعّالة" لإيقاف تدهور العملة الوطنية مقابل العملات الأخرى، بعد أن تدنت لمستويات قياسية منذ عقود.
 
وأوضح المصدر، أن "أبرز تلك الإجراءات ستكون ضخ كميات إضافية كافية من العملة الصعبة بالبنك المركزي في عدن، لتوفير السيولة النقدية منها".
 
ولفت إلى أن هذا أن المبلغ "هو كل ما تبقى من 5 مليارات دولار، نهبتها مليشيا الحوثي، وحليفها الرئيس المخلوع  علي عبد الله صالح، خلال السنتين الماضيتين".
 
وفي ذات السياق كشف المسؤول الحكومي عن طلب بلاده وديعة نقدية عاجلة من المملكة العربية السعودية لدعم العملة المحلية التي تواصل التهاوي أمام الدولار الأميركي والعملات الأجنبية الأخرى، وذلك بالتزامن مع طلب وديعة من قطر.
 
وقال المسؤول، إن "الرئيس عبدربه منصور هادي، قدم قبل أيام طلباً عاجلاً للقيادة السعودية بمنح بلاده وديعة بمليار دولار توضع في البنك المركزي اليمني".
 
وبحسب المسؤول اليمني، وافقت القيادة السعودية على الطلب اليمني، وأحالته إلى مجلس الوزراء لاستكمال الإجراءات الفنية تمهيداً لتوقيع اتفاقية بالوديعة.
 
وبحسب مصادر يمنية، من المتوقع إبرام اتفاقية الوديعة خلال زيارة الرئيس اليمني الحالية إلى الرياض والتي بدأها يوم الإثنين الماضي.
 
استنزاف المتمردين الحوثيين موارد البلاد، ما أدى إلى تهاوي احتياطي النقد الأجنبي إلى 987 مليون دولار في سبتمبر/أيلول الماضي، مقابل 4.7 مليارات دولار في ديسمبر/كانون الأول 2014.
 
وسجل الريال اليمني، يوم الإثنين الماضي، تراجعاً تاريخياً في سوق الصرف إلى 400 ريال للدولار الواحد بالعاصمة صنعاء و390 ريالاً للدولار في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد)، مقارنة مع سعر الصرف الرسمي البالغ 250 ريالاً للدولار 
 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع مسند للانباء

عن مصدر الخبر

صحيفة مسند

صحيفة مسند

أضف تعليقـك